محكمة إماراتية تقضي بسجن وإبعاد ممثلة مغربية شهيرة

26 يوليو 2019
محكمة إماراتية تقضي بسجن وإبعاد ممثلة مغربية شهيرة

الخبرية 

قضت محكمة إماراتية، بالسجن، ثم الإبعاد، بحق ممثلة مغربية شهيرة، بعد قضية رفعها ضدها شقيق المطرب حسين الجسمي.

وقالت المحامية حوراء موسى، إن “محكمة جنح دبي قضت ببراءة موكلها صالح الجسمي، من كافة التهم المنسوبة إليه وبمعاقبة م.ح بالحبس ثلاثة أشهر والإبعاد عن الدولة عن تهمة هتك العرض بالرضا مع مغني راب أثناء احتفالات رأس السنة الميلادية”.

وبارك الجسمي القرار، قائلا: “أشكرك دكتورة حوراء، وأشكر الأستاذ ياسر النقبي، شكرا مكتب التميز للمحاماة، فقد أبدعتم ووقفتم مع الحق، قضاؤنا عادل وله كل الاحترام والتقدير”.

فيما غرد خليفة المفتول، محامي مريم حسين، بأن “حكم الإبعاد ابتدائي وأولي، وليس نهائيا، وسوف يتم الاستئناف عليه والعمل على براءة الموكلة من الاتهام المنسوب إليها”.

وتابع: “محكمة جنح دبي تقضي ببراءة موكلتنا مريم حسين في التهمتين من بين التهم المنسوبة إليها في القضية بينها وبين (ص ج) وتقضي بعقوبة مؤقتة في التهمة الثالثة وهو حكم ابتدائي وأولي”.

وكانت القضية تفجرت بنشر فيديوهات لمريم حسين وهي ترقص في دبي، ما أثار حفيظة صالح الجسمي، الذي اتهمها بعدم احترام القيم الإماراتية، وهو ما دفعها لبدء معركة كلامية معه، وصلت لاحقا إلى القضاء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *