مؤشر الفساد.. “البيجيدي” يعلق على تقرير المنظمة العالمية للشفافية

26 يناير 2020
مؤشر الفساد.. “البيجيدي” يعلق على تقرير المنظمة العالمية للشفافية
رابط مختصر

علق سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، على التقرير الأخير لمنظمة الشفافية الدولية الذي وضع المغرب في الرتبة الـ80 عالميا في مؤشر مدركات الفساد لسنة 2019.

وقال العمراني، إن المعطى الذي كشفه التقرير بخصوص المغرب، «لا يمنع من القول في المقابل إن بلادنا بحكوماتها المتعاقبة ومختلف مؤسساتها الوطنية حققت نجاحات معتبرة في المسار الطويل والشاق لمحاربة الفساد، فالمؤشرات أظهر من “نار فوق علم”، ويكفي أن نشير باعتزاز إلى الدينامية التي تعرفها بلادنا منذ سنوات والمتجلية في المتابعات القضائية للمشتبه في ارتكابهم أفعال الفساد».

وأضاف العمراني، في مقال نشره على الموقع الرسمي لحزب العدالة، أن «التبليغ عن الفساد أصبحت ممارسة تتعزز يوما بعد يوم وتوقع باستمرار بالعديد من الفاسدين في أيدي العدالة، وهنا نود التنبيه إلى أمر غاية في الأهمية وهو أن تبخيس كل جهود محاربة الفساد يخدم الفساد في النهاية ويضعف الإرادات الإصلاحية».

واعتبر القيادي في حزب «البيجيدي»، أن من «أهم أعطاب محاربة الفساد عجز عموم مؤسسات الوساطة ومنها الأحزاب السياسية عن إنتاج وتقديم نخب تتحلى بأعلى صفات النزاهة والاستقامة، فإذا كانت هذه الأحزاب أعمدة للحياة السياسية والديمقراطية فإن برامجها ومقاربتاها وخطاباتها لن تملك النفاذ والتأثير ما لم تتحقق المصداقية بإعطاء المثال من الذات».

وكان التقرير الجديد الصادر عن منظمة الشفافية الدولية، والخاص بمؤشر مدركات الفساد لسنة 2019، قد كشف عن الترتيب الذي احتله المغرب، حيث تراجع بين سنتي 2018 و2019 من 73 إلى 80 عالميا (من أصل 180 دولة).

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق