كورونا 19.. تشديد إجراءات مراقبة التنقل من وإلى مدينتيْ خنيفرة ومريرت

11 سبتمبر 2020
كورونا 19.. تشديد إجراءات مراقبة التنقل من وإلى مدينتيْ خنيفرة ومريرت
رابط مختصر

الخبرية 

شددت السلطات المحلیة من الإجراءات المتعلقة بمراقبة التنقل من وإلى مدینتي خنیفرة ومریرت ، وذلك بھدف الحد من انتشار فیروس كورونا المستجد.

في ھذا السیاق تم تعزیز العدید من السدود القضائیة على طول حدود الإقلیم بتعاون مع المصالح الأمنیة ، لمنع التنقل من وإلى مدینتي خنیفرة ومریرت ” إلا بعد الحصول على رخصة استثنائیة للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلیة المختصة والتقصیر المحتملة.

ولتأمین تنفیذ سلیم لقرار منع التنقل من وإلى المدینتین المذكورتین یتم إخضاع المسافرین الراغبین في ولوج الحیز الترابي لتلك المناطق لتفتیش دقیق ومفصل قصد معرفة دواعي التنقل، یبتدئ بالتحقق من ورقة التنقل بین المدن التي تمنحھا السلط على مدى التقید بإجراءات السلامة والوقایة من ھذا الفیروس، من قبیل وضع الكمامة واحترام العدد القانوني للركاب .

في سیاق متصل تقوم السلطات المحلیة بدوریات مشتركة ومستمرة وحملات توعیة وتحسیس باستعمال مكبرات الصوت في صفوف الساكنة بالأماكن العامة لدعوتھم لمزید من الحیطة والحذر أمام خطر التراخي في تطبیق التدابیر الوقائیة من فی والمطاعم بالمدینتین ، ومنع الولوج إلى الساحات الخضراء والفضاءات العمومیة عند العاشرة لیلا.

ویأتي قرار منع التنقل وتشدید المراقبة بمدینتي خنیفرة ومریرت، بناءا على خلاصات اجتماع مركز التنسیق الإقلیمي المكلف بتدبیر الجائحة، واعتبارا للوضعیة الوبائیة بإقلیم خنیفرة والارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات والوفیات بسبب فیروس

وعھد تنفیذ ھذا القرار للسلطات الإداریة المحلیة والسلطات الأمنیة، وكافة المؤسسات والإدارات المعنیة، كل في مجال اختصاصھ، بتنسیق مع المصالح الجماعیة، ابتداء من یوم الأحد الماضي على الساعة الثانیة عشرة زوالا.

واستثنى القرار، قطاع نقل البضائع والمواد الأساسیة والخدمات، والتنقلات ذات الطابع المھني أو تلك التي تبررھا ضرورة المصلحة، والتنقلات الخاصة بالحالات الإنسانیة والتنقلات المرتبطة بالدخول الجامعي والمدرسي.

وقد تقرر التوقف بصفة مؤقتة عن استغلال النقل العمومي المشترك بین الجماعات بواسطة حافلات “شركة الكرامة”، وذلك ما بین مدینة خنیفرة ومدینة مریرت من جھة وما بین ھاتین المدینتین وجمیع المراكز التابعة للإقلیم من جھة ثانیة.

وأھابت السلطات العمومیة بالمواطنات والمواطنین التقید الصارم بمختلف التدابیر الاحترازیة المعلن عنھا والانخراط، بكل التزام ومسؤولیة، في الجھود الوطنیة الرامیة إلى الحد من انتشار فیروس “كورونا المستجد”، مشددة على أنھ سیت
بالضوابط المعمول بھا، لاسیما إجباریة ارتداء الكمامات الواقیة، واحترام التباعد الجسدي في الأماكن العمومی

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق