قطر.. تطور كبير في أول استاد قابل للتفكيك مونديالياً

27 يوليو 2019
قطر.. تطور كبير في أول استاد قابل للتفكيك مونديالياً

الخبرية ـ الرياضة 

كشفت قطر عن تطور كبير فيما يتعلق بتشييد استاد “راس أبو عبود”، أول ملعب قابل للتفكيك بالكامل في تاريخ نهائيات كأس العالم لكرة القدم، التي تحتضنها الدولة الخليجية في نسختها المقبلة، شتاء عام 2022.

وقالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، السبت، إن الدفعة الأولى من حاويات الشحن البحري وعددها 92 حاوية وصلت لاستخدامها في بناء استاد راس أبو عبود.

وأوضحت، الجهة المسؤولة عن توفير البنية التحتية والخطط التشغيلية اللازمة لتنظيم مونديال قطر، أنه سيجري قريباً تركيب الحاويات، في الاستاد، الذي تبلغ طاقته الجماهيرية 40 ألف متفرج.

ويقع استاد “راس أبو عبود”، الذي يأخذ شكل مربع مقوس بأناقة، في جنوب شرقي العاصمة القطرية، ويطل على ناطحات السحاب، كما يبعد 1.5 كيلو متر فقط عن مطار حمد الدولي، ومن المقرر أن يحتضن مباريات “قطر 2022” حتى دور الثمانية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *