التقدم والإشتراكية يدعو إلى “توزيع الثروة الوطنية”

5 ديسمبر 2019
التقدم والإشتراكية يدعو إلى “توزيع الثروة الوطنية”
رابط مختصر

الخبرية ـ عز الدين مسواط

جدد حزب التقدم والاشتراكية تأكيده على “خلاصات تحليله لمعطيات المرحلة التي تجتازها بلادنا، والمتسمة عموما بحالة انسداد المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وتراجع منسوب الثقة في العمل المؤسساتي وفي آلياته المختلفة، وما يتم إفرازه، في ظل الفراغ المُحدث، من أشكال عفوية وغير منظمة للتعبير والاحتجاج”.

واعتبر المكتب في بلاغ له ، أن “جينات وهوية حزب التقدم والاشتراكية تجعل من واجبه مواصلة الإصرار على فتح أبواب الأمل أمام الشعب المغربي، وهو ما يفسر عدم كَــفِّ الحزب عن المناداة إلى ضخ نَفَسٍ ديموقراطي جديد في حياتنا الوطنية العامة، وتصفية الأجواء السياسية، وإنعاش الحركة الاقتصادية، ومراجعة نظام توزيع الثروة الوطنية بما يضمن شروط الكرامة بالنسبة لجميع المواطنات والمواطنين على قدم المساواة وبتكافؤٍ في الفرص.

وتابع: “انطلاقا من التزامه النضالي ومسؤوليته الوطنية، ومن خلال دأبه على مواكبة تطورات أوضاع وطننا بأطروحاتٍ وتحاليل متقدمة ومواقف ومقترحات جريئة ومسؤولة، وبالنظر إلى حرصه على بذل أقصى الجهود التعبوية، وسعيه الحثيث نحو تطوير أساليب عمله”.

وأشار أن “حزب التقدم والاشتراكية يعتبر أنه يشكل بذلك بديلا ديمقراطيا وتقدميا حقيقيا وجزءً أساسيا من الحلول والأجوبة عن الأوضاع العامة المقلقة الحالية، متطلعا إلى أن يحظى مشروعه السياسي بمزيدٍ من الاحتضان من قِبل كافة الطاقات الديموقراطية والتقدمية المؤمنة بإمكانية الإصلاح والتغيير في بلادنا، والمستعدة للعمل المُنَظَّمِ من أجل ذلك”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق