موظفو “بريد بنك” بجهة الدار البيضاء سطات يضربون يومي 19 و20 نونبر

12 نوفمبر 2019
موظفو “بريد بنك” بجهة الدار البيضاء سطات يضربون يومي 19 و20 نونبر
رابط مختصر

الخبرية ـ الرباط

قرر المكتب الجهوي للنقابة الوطنية لمجموعة بريد المغرب العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بالدار البيضاء، الدخول في إضراب إنذاري جهوي يومي 19 و20 نونبر 2019، مع تنظيم وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء 19 نونبر 2019 أمام الإدارة المركزية لـ “ألبريد بنك ـ غاندي” بالدار البيضاء، وذلك عقب إجتماعه الإستثنائي يوم السبت 02 نونبر 2019.

وعبر المكتب الجهوي للنقابة الوطنية لمجموعة بريد المغرب، في بلاغ له عن شجبه للتعسفات والقرارات “المتسلطة” التي اتخذت بشأن البريديين كان آخرها الحركة الانتقالية غير المنصفة والتي تم من خلالها إعادة الانتشار بطريقة فوضوية وعشوائية دون مراعاة لأوضاع البريديين المعنيين الاجتماعية، ودون اعتبار للمعايير الواقعية والموضوعية بما في ذلك دراسة صنف وعدد الزبائن لكل وكالة.

وأوضح فيدراليو بريد المغرب بجهة الدار البيضاء سطات، أن “فضائح (البريد بنك) في استفحال مستمر و ثغرات بالجملة، ولازالت تظهر بكل وضوح على مستوى الشبابيك الأوتوماتيكية”، مؤكدين أن نظامها أصبح معرض سخرية من الزبناء و من المؤسسات المنافسة، بسبب البطء والتوقف أحيانا في النظام المعلوماتي، وهو ما يعكس الخلل في التدبير والتسيير.

وأردف المصدر ذاته أن سياسة “بريد بنك” تتسم بـ “الارتجالية، وتحلق الضرر بكل فئات المستخدمين من رؤساء الوكالات و أعوان الشبابيك والمكلفين بالزبائن، و المراقبين الخلفيين ، والمسؤولين الإداريين،، ناهيك عن خلو تدبير شؤون الوكالات من كل اعتبار لوضعية بعض هذه الوكالات التي تستقبل صنفا معينا من الزبائن من مسننين حرفيين اغلبهم أميين، وما يترتب على ذلك من تأخير طبيعي في انجاز العمليات”.

وفي سياق متصل سجلت المنظمة النقابية عددا من المشاكل التي يواجهوها العمال ومنها “غياب التحفيزات، وإحتكار مناصب المسؤولية، وتفصيل المباريات والامتحانات على مقاس، والغياب التام للمسؤولين المركزيين و عدم مواكبتهم الميدانية على مستوى الوكالات”.

وأضاف أن بلاغ نقابيو الفديرالية الديمقراطية للشغل بجهة الدار البيضاء، أن “الإدارة المركزية تركز على العنصر البشري كرافعة أساسية لكل نمو وتطور قطاعي”، لكنها تستثني المدراء من إجراءاتها فيما أغلبهم يجلسون ب”في مكاتبهم المجهزة وجني أعلى المرتبات وإسثثناء أنفسهم من الحركية والعقوبات الإدارية حيث يعتبرون أن منصبهم في منأى من القانون”.

وفي هذا الصدد دعا المكتب الجهوي للنقابة الوطنية لمجموعة “بريد المغرب”، البريديات والبريديين بـ “بريد بنك” بالجهة إلى تعبئة شاملة و منظمة من اجل إنجاح محطة الإضراب ليومي يومي 19 و20 نونبر 2019، كمنطلق لمجموعة من أشكال الاحتجاج التصعيدية مستقبلا .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *