عمالة المضيق-الفنيدق تعتمد إجراءات احترازية للحد من انتشار كورونا

الخبرية أنفو
24 ساعةسلايدرمجتمع
الخبرية أنفو22 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
عمالة المضيق-الفنيدق تعتمد إجراءات احترازية للحد من انتشار كورونا

الخبرية

أعلنت عمالة المضيق الفنيدق، اليوم الأربعاء، عن اعتماد إجراءات احترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد ابتداء من يوم الجمعة 23 أكتوبر على الساعة الثانية عشر ليلا.

وأوضح بلاغ لعمالة المضيق الفنيدق أن اعتماد هذه الإجراءات جاء على إثر تضاعف عدد المصابين بوباء كورونا المستجد “كوفيد19” بين مواطنات ومواطني مدن المضيق مرتيل والفنيدق، وبناء على توصيات لجنة التتبع المنبثقة عن اجتماعها المنعقد بتاريخ 22 أكتوبر الجاري، مشددة على أن “هذه الإجراءات ستبقى سارية المفعول إلى حين تحسن مؤشر الوضعية الوبائية”.

وتشمل هذه الإجراءات وضع السدود ونقاط المراقبة الأمنية لضبط تنقل المواطنين من وإلى عمالة المضيق الفنيدق، وإغلاق المقاهي والمطاعم وجميع المحلات التجارية والمهنية والخدماتية على الساعة 9 ليلا، مع منع البث التلفزي للمقابلات الرياضية بالمقاهي والمطاعم، ومنع التجول من الساعة 10 ليلا إلى الساعة 5 صباحا.

كما تقرر إغلاق أسواق القرب على الساعة السادسة مساء، ومنع التجمعات والاجتماعات لأكثر من 5 أشخاص، وإغلاق الحمامات ومحلات الحلاقة والتجميل والقاعات الرياضية على الساعة 9 ليلا، مع اعتماد نصف (50 في المائة) طاقتها الاستيعابية، وإغلاق الحدائق والمنتزهات العمومية وفضاءات الألعاب والرياضة.

وفضلا عن اعتماد الحجر الصحي التام لأفراد العائلات القاطنين مع شخص مصاب، مع إغلاق وتكثيف المراقبة بالأحياء والشوارع والأزقة المحتضنة لبؤر عائلية أو مهنية، سيتم تكثيف الحملات التحسيسية المتعلقة بتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية للوقاية من انتشار وباء كورونا (كوفيد 19)، وحث جميع المؤسسات على اعتماد العمل عن بعد كلما كان ذلك ممكنا.

وأهابت السلطات الإقليمية بعمالة المضيق-الفنيدق بجميع المواطنات والمواطنين الاستمرار بالتقيد بالإجراءات الاحترازية المشار إليها أعلاه، وكذلك ارتداء الكمامات الواقية واحترام قواعد التباعد الاجتماعي وتفادي كل أشكال الاختلاط للحد من انتشار الوباء.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق