(ريمونتادا) مجنونة في شباك مانشستر سيتي تقود الريال لنهائي دوري الأبطال

إدارة الموقع
رياضة
4 مايو 2022
(ريمونتادا) مجنونة في شباك مانشستر سيتي تقود الريال لنهائي دوري الأبطال

الخبرية – وكالات

قادت (ريمونتادا) مجنونة ريال مدريد الإسباني للتأهل إلى نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة السابعة عشر في تاريخه، بعدما قلب تأخره صفر / 1 أمام ضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي، إلى انتصار مثير 3 / 1، اليوم الأربعاء، في إياب الدور قبل النهائي للمسابقة القارية.

كانت مباراة الذهاب، التي أقيمت بإنجلترا الأسبوع الماضي، انتهت بفوز مانشستر سيتي 4 / 3، ليظفر الريال بورقة الترشح للمباراة النهائية، عقب فوزه 6 / 5 على منافسه في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

وبعد شوط أول شهد أفضلية نسبية من جانب مانشستر سيتي، الذي أهدر أكثر من فرصة محققة بفضل تألق البلجيكي تيبو كورتوا، حارس مرمى الريال، حمل الشوط الثاني الكثير من الإثارة والمتعة التي ستظل عالقة في أذهان المتابعين لفترات طويلة.

وبادر النجم الجزائري رياض محرز بالتسجيل لمصلحة مانشستر سيتي في الدقيقة 73، ليصبح الفريق الإنجليزي على أعتاب الصعود للنهائي الثاني على التوالي في تاريخه بدوري الأبطال، لاسيما مع مطالبة الريال بتسجيل هدفين على الأقل خلال الوقت المتبقي من اللقاء، من أجل الدفع بالمباراة إلى الوقت الإضافي.

وبالفعل، حقق الريال (الريمونتادا) المجنونة في اللحظات الأخيرة من عمر الشوط الثاني، بعدما تقمص نجمه البرازيلي (البديل) رودريجو دور البطولة، عقب تسجيله هدفين للفريق الملكي في الدقيقتين الأولى والثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ليلعب الفريقان وقتا إضافيا مدته نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين.

وواصل الريال انتفاضته خلال الوقت الإضافي، بعدما أحرز النجم الفرنسي المخضرم كريم بنزيمة الهدف الثالث في الدقيقة 95 من ركلة جزاء، معززا صدارته لقائمة هدافي البطولة هذا الموسم برصيد 15 هدفا، ليقود الفريق الإسباني للصعود إلى نهائي البطولة، التي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها برصيد 13 لقبا.

وبذلك، ضرب ريال مدريد، الذي احتفل مؤخرا بتتويجه بلقب الدوري الإسباني للمرة الـ35 في تاريخه يوم السبت الماضي، موعدا في النهائي، الذي يقام على ملعب (دو فرانس) في العاصمة الفرنسية باريس في 28 مايو الجاري، مع ليفربول الإنجليزي، الذي اجتاز عقبة فياريال الإسباني في مواجهة المربع الذهبي الأخرى بالبطولة.

وستكون هذه هي المواجهة الثالثة بين الريال وليفربول بنهائي دوري الأبطال، بعدما سبق أن التقيا في موسمي 1980 / 1981، و2017 / 2018.

وبينما حسم ليفربول المواجهة الأولى لمصلحته عقب فوزه على الريال 1 / صفر، فقد حسم الفريق الملكي النهائي الآخر لصالحه، بفوزه 3 / 1 على نظيره الإنجليزي، حيث كان هذا هو اللقب الأخير للمدريديين في دوري الأبطال.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق