المشكل ليس في البحث عن معدل العنف بل يجب البحث في اسباب العنف اذا كان هناك من عنف وبالتالي معالجة ذلك.. لان الواقع ان المراة لم تعد تحترم الزوج وتتطاول عليه ظلما وعدوانا وترغب في نزع القوامة منه التي اعطاها له الحق تعالى بتفضيله عليها “الرجال قوامون على النساء بما فضل بعضهم على بعض” المشكل واضح جاي من العنصر النسوي.. وحسبنا الله ونعم الوكيل