الاتحاد البيضاوي” يتهم السلطات العمومية بالتضييق والإهمال بعد إصابة 10 من عناصره بكورونا

14 أغسطس 2020
الاتحاد البيضاوي” يتهم السلطات العمومية بالتضييق والإهمال بعد إصابة 10 من عناصره بكورونا
رابط مختصر

الخبرية الرياضية

تأسف نادي الاتحاد الرياضي البيضاوي لكرة القدم “للمؤامرات التي يتعرض لها، ومحاولات التضييق عليه، من طرف السلطات العمومية، التي يفترض فيها الدفاع عن مصلحة الرياضة والرياضيين”.

وحسب بلاغ للفريق فإن الأمر يمكن التغاضي عنه في الحالات العادية، لكن حين يمس حياة البشر ويهدد الأرواح يصبح الوضع غير مقبول

وأشار الفريق إلى أن 10 من عناصره أصيبوا بفيروس كورونا، منهم 9 لاعبين، ما يفرض إلزام 40 مخالطا الحجر الصحي، وفق دورية وزارة الصحة (رقم 50- DELM -00).

وأكد الفريق أنه راسل السلطات العمومية، في شخص عامل عمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي، لاتخاذ الإجراءات اللازمة، وتطبيق مضامين الدورية الوزارية، بإخضاع جميع المخالطين للحجر الصحي لمدة 14 يوما، وتأجيل المباراة الاتحاد البيضاوي ضد فريق وداد فاس، إلى حين إجراء تحاليل جديدة تكون نتيجتها سلبية وعدم وجود أي شخص من المخالطين يحمل الفيروس، دون تلقي أي رد.

وأكد الفريق في بلاغه أن هذا المطلب يأتي حرصا منه على تفادي تفشي الوباء، لما يشكل تنظيم المباراة في هذا الظرف من خطر على صحة جميع المشاركين في المباراة والمنظمين، من باقي عناصر الفريق، والفريق المنافس، والحكام، ومندوب المباراة، ورجال الأمن، والإسعاف، وصحافيين، وكل من سيحضر المباراة، متأسفا لعدم توصله بأي جواب من طرف السلطات.

واعتبر البلاغ  ـ الذي تحصلت عليه الزميلة لكم ـ أن ما حصل هو إهمال ولا مبالاة يتعرض لها الفريق، مؤكدا تنظيمه لندوة صحفية غدا السبت بالمركب الرياضي الصخور السوداء لكشف وفضح ما يتعرض له الفريق من تضييق.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق