نقابة تتحدى حالة الطوارئ الصحية وتحتج يوم فاتح ماي

محرر الخبرية
24 ساعةسلايدرمجتمع
محرر الخبرية23 أبريل 2021آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
نقابة تتحدى حالة الطوارئ الصحية وتحتج يوم فاتح ماي

الخبرية-المحمدية

أعلنت المكتب الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالمحمدية، عن تخليده “فاتح ماي”، بتنظيم مسيرة احتجاجية يوم السبت 01 ماي 2021، تحت شعار “لا لاستغلال الظرفية للمس بالحقوق والحريات والمكتسبات الاجتماعية”.

ورغم التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات العمومية بسبب جائحة كورونا، فإن كدشيي المحمدية قرروا الاحتجاج في يوم العمال العالمي وذلك بسبب ما وصفوه بـ”الأوضاع الصعبة والحرجة التي تواجهها الطبقة العاملة بالمغرب، من جراء التداعيات المستمرة لجائحة كورونا، وتهرب الحكومة المغربية من التفاوض الجدي والإصرار على تدمير القدرة الشرائية وتسريح العمال والتشجيع على الشغل خارج القانون وضرب حق الانتماء النقابي والاحتجاج وتمرير القوانين المعادية لحقوق العمال والموظفين”.

وأكدت النقابة ذاتها أن تظاهرات عيد الشغل أو فاتح ماي 2021، أتت بناء على ما اعتبرته “المصير المجهول الذي ينتظر العاملين بشركة سامير وفندق أفانتي في مواجهة التصفية القضائية، وعلى الاستمرار في دوس حقوق ومكاسب العمال في شركة النظافة وفي عدد من الشركات فضلا عن عاملات النظافة وحراس الأمن بالمؤسسات التعليمية العمومية وغيرها من المقاولات”.

وأضافت أن تنظيم المسيرة الاحتجاجية جاء من أجل الاحتجاج على تمادي بعض أرباب العمل بالمحمدية في استغلال حالة الطوارئ الصحية لطرد العمال وضرب قانون الشغل واستعباد العمال والعاملات والحرمان من التمتع من أبسط الحقوق التي يضمها قانون المملكة المغربية في الأجور والحماية الاجتماعية وظروف العمل والحريات النقابية.

وأشارت إلى أن مسيرة فاتح ماي تروم التعبير عن الاستياء والقلق من تهرب عامل عمالة المحمدية من فتح باب الحوار معها حول النزاعات الجماعية المطروحة عليه، ورفض التدخل لإنفاذ القانون بصفته ممثلا للسلطة التنفيذية بالإقليم ورئيس اللجنة الإقليمية للبحث والمصالحة، والاكتفاء بالتفرج على استباحة القانون والتشغيل في الظروف الحاطة بالكرامة للنساء والرجال

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق