“قضية حنان”.. حقوقيات يحملن الحقاوي مسؤولية تنامي جرائم العنف ضد النساء

31 يوليو 2019
“قضية حنان”.. حقوقيات يحملن الحقاوي مسؤولية تنامي جرائم العنف ضد النساء

الخبرية ـ الرباط 

وجهت فدرالية الرابطة لحقوق النساء بالمغرب، رسالة إلى وزيرة المساواة والتضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي، حول قضية “حنان”، التي فارقت الحياة شهر يونيو المنصرم، بعد تعرضها للاغتصاب والتعذيب والقتل بحي الملاح بالرباط.

وتساءلت الحقوقيات، في الرسالة الموجهة إلى الحقاوي، عن استمرار وتنامي ““الجرائم البشعة والخطيرة في ظل قانون مناهضة العنف ضد النساء 103.13، في ظل غياب مراكز الإيواء، التي من المفروض أن تشكل أمكنة آمنة، للمعنفات أوالمهددات بالعنف، “حتى لا يبقى ذكرها متوقف فقط على التصريحات الرسمية امام المنظمات الدولية”.

وكانت الرئيسة الشرفية لفدرالية رابطة حقوق النساء، فوزية عسولي، قد استنكرت في تصريح ل”لكم” على هامش وقفة احتجاجية نظمتها الفدرالية تنديدا بما تعرضت له “حنان”،  صمت الحكومة وبشكل خاص صمت وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي، باعتبارها الوصية على المرأة، داعية الوزيرة إلى التحرك والخروج من صمتها، الذي “لم تحركه جريمة حنان البشعة”.

ويذكر أن فدرالية رابطة حقوق النساء نظمت يوم ال19 يوليوز الجاري، وقفة احتجاجية شاركت فيها مجموعة من الفعاليات الحقوقية، أمام مقر البرلمان، بعد عودة قضية “مقتل حنان” إلى الضوء، بانتشار تسجيل مصور لعملية اغتصابها وتعذيبها وتعريضها لإصابات خطيرة، أفضت إلى وفاتها في ال11 من شهر يونيو المنصرم بحي الملاح بالرباط.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *