بعد اتهامهم لأمزازي بالاستهتار بمطالبهم.. الأساتذة حاملو الشهادات يضربون مجددا

19 سبتمبر 2019
بعد اتهامهم لأمزازي بالاستهتار بمطالبهم.. الأساتذة حاملو الشهادات يضربون مجددا
رابط مختصر

الخبرية ـ الرباط 

تستعد التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات لتصعيد احتجاجاتها تزامنا مع بداية الدخول المدرسي.

وقالت التنسيقية في بلاغ صادر عن مجلسها الوطني، إنها ستخوض إضرابا وطنيا قابلا للتمديد يومي 30 شتنبر و1 أكتوبر 2019، مرفوقا باعتصام متمركز في الرباط يوم 30 شتنبر.

وأشارت التنسيقية أنها تستشعر بقلق عميق الاستهتار الممنهج والمقصود لمسؤولي وزارة التربية الوطنية اتجاه نضالاتها السلمية المستمرة منذ سنة 2016، من أجل نيل حقوقها العادلة وعلى رأسها الحق في الترقية وتغيير الإطار أسوة بالأفواج السابقة، عوض فتح حوار حقيقي وجدي يفضي إلى تسوية هذا الملف بشكل شامل ومنصف، وينزع فتيل الاحتقان الذي وصل إلى مستويات قياسية في قطاع التعليم.

وطالبت التنسيقية الحكومة ومعها وزارة التربية الوطنية بفتح حوار جدي يفضي إلى تسوية ملف حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية تسوية شاملة، محملة الجهات المعنية جميع تبعات هذا التعنت واللامبالاة في إيجاد حل لهذا الملف الذي عمر طويلا.

ونددت التنسيقية بجميع أجل أشكال التضييق على حق الإضراب عبر الاقتطاعات غير القانونية من الأجور واعتبار الإضراب غير مبرر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق