مانشستر يونايتد يعزّز وصافته في البريميرليغ

محرر الخبرية
رياضةسلايدر
محرر الخبرية4 أبريل 2021آخر تحديث : منذ 3 أيام
مانشستر يونايتد يعزّز وصافته في البريميرليغ

الخبرية – وكالات 

استغل مانشستر يونايتد تعثر معظم منافسيه المباشرين على انتزاع بطاقة التأهل الى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بفوزه الصعب على ضيفه برايتون 2-1 أمس الأحد في المرحلة الثلاثين من بطولة \إنجلترا لكرة القدم.

وعزز يونايتد رصيده في المركز الثاني بـ60 نقطة، بفارق 11 نقطة عن توتنهام الخامس، الذي سقط في فخ التعادل مع نيوكاسل 2-2. في المقابل، بقي برايتون في دائرة الخطر باحتلاله المركز السادس عشر مع 32 نقطة، علما بأن فولهام صاحب المركز الثامن عشر وآخر الهابطين في الوقت الحالي يملك 26 نقطة.

وكان ليستر سيتي صاحب المركز الثالث خسر على ارضه أمام مانشستر سيتي المتصدر صفر-2، في حين سقط تشلسي سقوطا مدويا أمام وست بروميتش البيون 2-5 في مباراة شهدت طرده مدافعه البرازيلي المخضرم تياغو سيلفا.

وكعادته هذا الموسم في اكثر من مباراة، نجح مانشستر في قلب تخلفه الى فوز.

وكان الضيوف الطرف الأفضل في الشوط الأول واستحقوا افتتاح التسجيل عبر مهاجم مانشستر يونايتد السابق داني ويلبيك الذي سدد كرة رأسية تصدى لها الحارس دين هندرسون، لكنها اصطدمت بويلبيك مجددا ودخلت الشباك (ق13).

وعانى أصحاب الأرض في إيجاد ثغرة في دفاع برايتون المنظم فلم يسددوا سوى مرة واحدة بين الخشبات الثلاث في الشوط الأول.

ودخل يونايتد الذي بلغ ربع نهائي مسابقة يوروبا ليغ، حيث يواجه غرناطة الإسباني الخميس المقبل، الشوط الثاني مصمما على تغيير النتيجة ونجح في ذلك بعد هجمة مرتدة سريعة وصلت فيها الكرة الى صانع ألعابه البرتغالي برونو فرنانديش الذي ناولها أمامية باتجاه ماركوس راشفورد، ليتابعها الأخير بحرفنة بعيدا عن متناول حارس برايتون (ق62).

وواصل يونايتد ضغطه وحسم له مهاجمه مايسون غرينوود النتيجة في صالحه عندما تلقى كرة عرضية من الفرنسي بول بوغبا وتابعها برأسه من مسافة قصيرة داخل الشباك رغم تدخل الحارس والمدافع بن وايت (ق83).

تعثر توتنهام

وفوت توتنهام فرصة استغلال خسارة تشلسي واعتلاء المركز الرابع، بسقوطه في فخ التعادل مع مضيفه نيوكاسل 2-2.

وكانت كتيبة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على بعد خمس دقائق من احتلال المركز الرابع بفارق الأهداف عن تشلسي الذي تكبد أول خسارة رسمية بإشراف مدربه الألماني توماس توخل السبت، لكن نيوكاسل نجح في انتزاع التعادل أواخر المباراة ليبقى خامسا برصيد 49 نقطة مقابل 51 لفريق غرب لندن.

وعلى الرغم من تعافيه من تمزق عضلي في العضلة الخلفية جلس الكوري الجنوبي هيونغ مين سون على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين في حين لعب المهاجم البرازيلي فينيسيوس الى جانب الهداف هاري كاين في خط المقدمة.

وارتكب مدافع توتنهام الكولومبي دافيسنون سانشيس خطأ على مشارف المنطقة لينقض شون لونغستاف على الكرة ويمررها باتجاه البرازيلي جولينغتون المتربص أمام المرمى، فتابعها داخل الشباك (ق28).

بيد أن أصحاب الأرض لم ينعموا طويلا لأن توتنهام رد الصاع صاعين في مدى 4 دقائق عندما استغل كاين دربكة أمام المرمى ليتابع الكرة بسهولة داخل الشباك (30)، ثم أضاف الهدف الثاني اثر تمريرة من الفرنسي تانغي ندومبيلي بتسديدة عكسية زاحفة (ق34)، رافعا رصيده الى 19 هدفا ليستعيد صدارة ترتيب الهدافين من المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول الذي انفرد بها بتسجيله هدفا في مرمى أرسنال السبت (3-صفر).

وكاد كاين يحسم النتيجة نهائيا في صالح فريقه عندما راوغ مدافعا داخل المنطقة وسدد كرة ارتطمت بأسفل القائم الأيمن لنيوكاسل (ق84)، قبل أن يدرك الأخير التعادل بواسطة البديل جوزيف ويلوك المعار من أرسنال الجار اللدود لتوتنهام والذي تابع كرة من مسافة قريبة ارتطمت بالعارضة وسقطت خلف خط المرمى (ق85).

وكان نيوكاسل انتزع التعادل أيضا من توتنهام في الثواني الأخيرة ذهابا في شمال لندن.

واقترب ساوثمبتون من منطقة الأمان بعدما قلب تخلفه على ارضه أمام بيرنلي صفر-2 الى فوز 3-2.

ورفع ساوثمبتون رصيده الى 36 نقطة في المركز الثالث عشر بفارق 10 نقاط عن فولهام آخر الهابطين في الوقت الحالي.

وفاجأ الضيوف أصحاب الأرض بالتقدم بهدفين نظيفين في نصف الساعة الأول من المباراة بواسطة النيوزيلندي كريس وود من ركلة جزاء (ق12) والتشيكي ماتي فيدرا (ق28)، قبل أن يرد ساوثمبتون التحية في مدى 11 دقيقة بواسطة ستوارت ارمسترونغ (ق31) وهدافه داني اينغز (ق42).

وكان اينغز يخوض أول مباراة له بعد غياب شهر بداعي الإصابة.

وحسم نايثن ريدموند النتيجة في صالح الفريق الجنوبي الساحلي اثر كرة متقنة من الدولي الانجليزي السابق ثيو والكوت تابعها على “الطاير” داخل الشباك الحارس الدولي نيك بوب (ق66).

يذكر أن ساوثمبتون الذي يعاني من عدم استقرار في مستواه هذا الموسم، بلغ نصف نهائي كأس الاتحاد الانجليزي حيث سيلتقي ليستر سيتي.

وقلب استون فيلا تخلفه أمام ضيفه فولهام الذي يكافح من اجل تحاشي الهبوط بهدف الى فوز 3-1.

وتقدم فولهام عن طريق مهاجمه الصربي الكسندر ميتروفيتش (ق61)، لكن فيلا رد بثلاثية سجلها في مدى 9 دقائق، بينها ثنائية لمهاجمه المصري تريزيغيه الذي شارك بديلا منتصف الشوط الثاني (ق78 و81)، وهدف آخر لأولي واتكينز (ق87).

وتختتم المرحلة اليوم، فيلتقي ليفرتونمع كريستال بالاس، وولفرهامبتون مع وست هام.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق