وفاة سجين بآسفي كان محكوما بـ15 عاما على خلفية قضايا التطرف

21 أغسطس 2020
وفاة سجين بآسفي كان محكوما بـ15 عاما على خلفية قضايا التطرف
رابط مختصر

الخبرية ـ الحبيب الكنوزي

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، اليوم الجمعة، عن وفاة سجين كان قد حوكم بتهمة الإعداد لأفعال إرهابية.

وأوضحت مندوبية السجون، نقلا عن إدارة السجن المركزي مول البركي بآسفي، أن السجين (م.و)، المعتقل على خلفية قضايا التطرف والإرهاب، فارق الحياة صباح يومه الجمعة 21 غشت 2020.

وأضاف المصدر، أن موظفي المؤسسة عثروا على المعني بالأمر متوفيا فوق فراشه إثر قيامهم بعملية النداء الصباحية المعتادة.

وأشار البلاغ أن المتوفي كان محكوما بخمسة عشرة سنة سجنا نافذا، بتهمة “تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية”، لافتا إلى أنه تم إبلاغ النيابة العامة المختصة وكذا عائلة المعني بالأمر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق