وزير سابق يقترح تعليق صوم رمضان هذا العام بـسبب “كورونا”

13 أبريل 2020
وزير سابق يقترح تعليق صوم رمضان هذا العام بـسبب “كورونا”
رابط مختصر

الخبرية 

دعا الوزير الجزائري الأسبق نور الدين بوكروح في مقال نشره على صفحته في فيسبوك إلى إلغاء الصيام هذا العام خوفا من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وجاء في مقال بوكروح “إما الاضطرار إلى تعليق صيام هذا العام؛ لأن خواء الجسم يزيد من قابليته لفتك الفيروس ويحفز انتشاره، وإما تثبيت الصيام ومن ثم تحدى خطر تفشٍّ أوسع له في صفوف المسلمين”.

وأضاف الوزير السابق: “في عهد إسلام الفتوحات، عندما لم يكن العلم الديني موجودا بعد، واجه الخليفة عمر بن الخطاب حالة مشابهة للوضع الذي نعيشه اليوم، وهي تفشي الطاعون في سوريا، أين كان يوجد الجيش الذي أرسله لفتحها هي وفلسطين. وفي مواجهة الخسائر التي خلفها الوباء في صفوفه، وهي تقارب حسب المؤرخين 25000 قتيل من الجنود الذين أصيبوا به، أمر الخليفة بالانسحاب من المدينة ووضعها تحت الحجر الصحي. لكن قراره لقي اعتراض قائد جيشه (أبو عبيدة) الذي رأى في ذلك “هروبا من قدر الله”. لكن عمر رد عليه: “نفرّ من قدر الله إلى قدر الله”. يظل هذا الموقف من أشهر الصور التي توضح الجدال بين “القدريين” و”الجبريين” في فجر الإسلام”.

وتباينت ردود أفعال الجزائريين على مواقع التواصل الاجتماعي، بين فصيل رأى أن الوزير غير مؤهل علميًا وفقهيًا للإفتاء في هذا الموضوع، بينما اعتبر فصيل آخر أن دعوة الوزير الأسبق معقولة.

ويعد بوكروح محسوبًا على التيار الليبرالي، وتأثر بفكر صديقه مالك بن نبي، وأسس حزب التجديد الجزائري سنة 1989، وتولى وزارة المؤسسات والصناعات الصغيرة والمتوسطة (2001-1999)، ثم وزارة المساهمة وتنسيق الإصلاحات (2005-2001).

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق