وزارة الصحة تطلق مبادرة جديدة تخص الأطفال مرضى السرطان

26 ديسمبر 2019
وزارة الصحة تطلق مبادرة جديدة تخص الأطفال مرضى السرطان
رابط مختصر

الخبرية – الرباط

أعلنت وزارة الصحة عن إطلاق مبادرة تروم التكفل المجاني بعلاج الأطفال دون سن الخامسة المصابين بالسرطان بالمؤسسات الصحية والاستشفائية العمومية.

وأوردت الوزارة في بلاغ توصلت “الخبرية” بنسخة منه، أن هذه المبادرة تأتي تماشيا مع التزاماتها المتعلقة بالنهوض بأوضاع الطفولة بالمغرب وفي إطار التوجيهات الملكية السامية حول مُلاءَمة التشريعات الوطنية مع المواثيق الدولية حول حقوق الإنسان، لاسيما تلك المتعلقة بحقوق الطفل وبروتوكولاتها الاختيارية، وكذا في سياق تفعيل توصيات المؤتمر الوطني السادس عشر لحقوق الطفل، بمراكش ما بين 20 و23 نونبر 2019.

وأضاف نص البلاغ “استجابة لالتزامها وتأكيدا على اهتمامها الخاص بالنهوض بأوضاع الطفولة، قررت وزارة الصحة مأسسة العلاج ومجانية التكفل بأمراض السرطان التي تصيب الأطفال دون سن الخامسة الذين لا يتوفرون على تغطية صحية في إطار نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض”.

وتحقيقا لهذه الغاية،تورد الوزارة أنها دعت على مستوى المنظومة الصحية الوطنية، وخاصة المؤسسات الاستشفائية، إلى اتخاذ التدابير اللازمة والمناسبة لتسهيل الولوج المجاني للرعاية الوقائية والعلاجية، والتكفل في جميع أبعاده بالأطفال دون سن الخامسة المصابين بأمراض السرطان، بما في ذلك مستشفى النهار والإنعاش، والترحيل.

ودعت وزارة الصحة، المديريات الجهوية والإقليمية للصحة، والمراكز الاستشفائية الجامعية، إلى وضع تدابير للمضي قُدُما في مأسسة الطابع المجاني للتكفل بعلاج السرطان لدى الأطفال دون سن الخامسة، وإيلاء الاهتمام اللازم لتعزيز الوقاية لديهم، وفقا للمبادئ التوجيهية لبرامج الصحة العامة الحالية، وكذا تعزيز الإعلام والتوعية والتحسيس لدى الساكنة حول صحة هذه الفئة من الأطفال.

وأشار البلاغ ذاته إلى أن التحسيس والتوعية سيتم عبر تنظيم مؤتمرات وموائد مستديرة والبث والنشر عبر وسائل الإعلام الجهوية والمحلية، إضافة إلى تنظيم أيام دراسية للتحسيس في أوساط مؤسسات التعليم الأولي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق