هيومن رايتس ووتش تدخل على خط اعتقال البوليساريو لثلاثة مدونين

2019-07-17T16:21:14+00:00
2019-07-17T17:55:37+00:00
24 ساعةسلايدرسياسة
17 يوليو 2019
هيومن رايتس ووتش تدخل على خط اعتقال البوليساريو لثلاثة مدونين
رابط مختصر

الخبرية-وكالات

قالت هيومن رايتس ووتش إن جبهة البوليساريو اعتقلت 3 منتقدين بينما يدرس قاضي تحقيق توجيه تهمة الخيانة وتهم أخرى إليهم.

وقد اعتقلت الجبهة الناشطان مولاي آب بوزيد والفاضل محمد ابريكة، والصحفي محمود زيدان – بين 17 و19 يونيو 2019 ،وللاشارة فابريكة يحمل أيضا الجنسية الإسبانية.

و قالت لما فقيه، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإنابة في هيومن رايتس ووتش: “على السلطات الصحراوية تقديم أدلة موثوقة تُظهر أن بوزيد، وابريكة، وزيدان قد يكونون ارتكبوا أعمال إجرامية حقيقية، وليس مجرد انتقاد سلمي للبوليساريو، وإذ لم تكن لديها أدلة تبرّر تهما جنائية، فعلى السلطات الإفراج عنهم”.

كما جاء في بيان للجبهة في 20 يونيو أن الثلاثة سيتم التحقيق معهم بتهم القذف، والسب، و”التحريض على العصيان”.

في رسالة إلكترونية تلقتها هيومن رايتس ووتش في 15 يوليو، كتب ممثل البوليساريو في الأمم المتحدة في نيويورك سيدي عمر أن “المتهمين ما زالوا رهن الاحتجاز الوقائي ويخضعون لتحقيق قضائي (التهم منها :الخيانة بحق الأمة، والأعمال العدوانية ضد جبهة البوليساريو، وبث الفرقة، والتخريب، والتشهير والقذف).

عقوبات هذه التهم هي السجن لمدد تتراوح بين 5 سنوات والمؤبد. مع ذلك، لم تكشف الجبهة حتى الآن، بعد شهر على اعتقال الرجال، عن أساس هذه التهم.

حتى 15 يوليوز، كان الثلاثة محتجزين في سجن الذهيبية الذي يقع خارج مخيم الرابوني، حيث يوجد مقر قيادةجبهة البوليساريو بالقرب من تندوف.

و قالت هيومن رايتس ووتش، إذا كان عناصر الأمن قد استجوبوا بوزيد وابريكة فعلا وهما مقيدا اليدين ومعصوبا العينين، وهددوهما أو أجبروهما على توقيع اعترافات مكتوبة، فإن ذلك يشكل مسا خطيرا بالشرط الذي يقتضيه القانون الدولي بأن يكون الاعتراف طوعي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق