هيرفي رونار يضع جامعة لقجع في موقف حرج بسبب الشرط الجزائي

2019-07-13T13:26:36+01:00
2019-07-13T13:27:17+01:00
24 ساعةرياضةسلايدر
13 يوليو 2019
هيرفي رونار يضع جامعة لقجع في موقف حرج بسبب الشرط الجزائي
رابط مختصر

الخبرية

أفادت يومية “الصباح” أن حربا باردة اندلعت بين الناخب الوطني، هيرفي رونار، وفوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، بسبب الشرط الجزائي المتضمن في العقد في حالة إقالة المدرب.

وذكرت ذات اليومية أن الجامعة تتجنب إقالة المدرب أولا لكي لا تكون ملزمة بدفع مبلغ الشرط الجزائي، الذي تختلف قيمته، حسب توقيت الإقالة، وتتراوح بين مليار ونصف المليار سنتيم، وأربعة ملايير ونصف مليار، وثانيا لكي لا تجد نفسها محرجة، إذا فشل البديل الذي سيأتي بعده، أو إذا نجح المدرب الفرنسي مع المنتخب الذي سيتولى تدريبه.

وأضافت اليومية “أن عقد رونار المستمر إلى غاية 2022 ينص على عقد اجتماع تقييمي بعد كل منافسة، ويمكن فك الارتباط في حال التوافق، وفي حال العكس يكون الطرف الذي طلب فسخ العقد من جانب واحد ملزم بأداء مليار و 500 مليون للطرف الآخر.

وتنتظر الجامعة أن يبادر رونار إلى طلب عقد اجتماع تقييمي مع الرئيس فوزي لقجع، طبقا للعقد، ويطلب إعفائه خلاله، لكن ذلك يبدو غير وارد، بسبب طمع المدرب الحصول على الشرط الجزائي، من خلال دفع الجامعة إلى إقالته، سيما أنه يعرف انها تعيش تحت ضغط الجمهور المغربي منذ الإقصاء من ثمن نهائي كأس إفريقيا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق