هل أصبح موسم حفظة القرآن بالسماعلة وادي زم مطية لحملة انتخابية بلون الجرار!!!

15 سبتمبر 2019
هل أصبح موسم حفظة القرآن بالسماعلة وادي زم مطية لحملة انتخابية بلون الجرار!!!
رابط مختصر

فتح الله أحمد من وادي زم

يتداول الرأي العام المحلي بالسماعلة وادي زم خبرا مفاده أن البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف المدني، تكفل بمصاريف حفل الغذاء الذي خصص لضيوف موسم حفظة القرآن الكريم سيدي محمد بلبصير بالسماعلة- وادي زم، يوم السبت 14 شتنبر 2019، والممتد إلى 16 من نفس الشهر.

وجاء الخبر بعد أيام قليلة من اللقاء التواصلي الذي حضره حكيم بنشماس، الأمين العام للحزب بمنزل البرلماني المذكور، بعدما حصل على المقعد بالوصافة خلفا لعبد الرحيم عثمون، الذي عيِّن سفيرا ببولونيا، إذ اعتبر العديد من المتتبعين هذا السخاء الحاتمي حملة انتخابية سابقة لآوانها، استغل فيها موسما ذا طابع ديني للركوب عليه والترويج لإسمه ..الشيء الذي قد يفقد الموسم مصداقيته ويضرب إشعاعه العلمي والديني في العمق …

وحسب مصادر الخبرية، فلم يشاهد البرلماني المذكور خلال مراسيم حفل تسليم الجوائز للحفظة المتفوقين، وتكريم بعض الوجوه الدينية والذي حضره عامل الإقليم إلى جانب عدد من رؤساء جماعات قبيلة السماعلة، ورؤساء المجالس العلمية بأقاليم بالجهة، ومسؤولي المصالح الخارجية بعمالة خريبكة، وشخصيات مدنية وعسكرية..

الخبر يؤكد أن برلماني البام يبحث عن أي مناسبة ليقدم نفسه للساكنة، بعدما غاب عن قبة البرلمان للدفاع عن همومه ومشاغلها، حيث استغل صفة والده الفقيه، وتحرك صوب موسم ديني في حملة سابقة لأوانها لإعلان نفسه من الآن أنه حاضر وعينه على البرلمان في استحقاقات 2021.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق