نقابة تطالب الحكومة بالإقلاع عن التعاطي الانتقائي مع قضايا نساء ورجال التعليم

10 أكتوبر 2019
نقابة تطالب الحكومة بالإقلاع عن التعاطي الانتقائي مع قضايا نساء ورجال التعليم

الخبرية ـ الرباط

طالبت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE، الدولة والحكومة بالإقلاع عن التعاطي الانتقائي مع قضايا ومطالب نساء ورجال التعليم بهدف تعميق التناقضات داخل الجسم التعليمي لفرض ما سمّته “التراجعات والتنصل من الاستجابة للمطالب”.

وجدّدت النقابة التعليمية ذاتها، في بيان أصدرته أمس الثلاثاء، مطالبتها بفتح تفاوض حقيقي حول جميع الملفات العالقة الفئوية والجماعية وبتنزيل ما تبقى من اتفاقي 19 و26 أبريل 2011/ خصوصا الدرجة الجديدة والتعويض عن العمل بالمناطق الصعبة والنائية (منذ 2009) والتوقيع على الاتفاقية الدولية رقم 87.

وقد جاءت مطالب الجامعة الوطنية للتعليم، إثر عقد المجلس الوطني للجامعة، لدورته السنوية العادية الرابعة، يوم السبت 5 أكتوبر 2019 بالرباط، تحت شعار “نضال مستمر وموحَّد مع القوى المناضلة ضد القوانين التراجعية ومن أجل تعليم عمومي مجاني وموحَّد ومن أجل حقوق الشغيلة التعليمية”، والذي يصادف إحياء اليوم العالمي للمدرس.

وطالبت النقابة التعليمية نساء ورجال التعليم إلى مزيد من الصمود والتعبئة بالإطلاق الفوري لسراح المُدرسين المعتقلين على خلفية حراك الريف (جلول محمد ومجاوي محمد والحمديوي يوسف) وجميع المعتقلين السياسيين وكافة معتقلي الرأي بالمغرب.

وأشاد قرار المكتب الوطني للجامعة، بمناسبة اليوم العالمي للمدرس، بتظيم تكريم المُدرسين المعتقلين السياسيين (الريف) وتنظيم مسيرة وطنية احتجاجية بالرباط.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *