نائب أمين عام “البيجيدي”: الوضع الداخلي للحزب يدعو للقلق وستكون لنا مكانة في 2021

30 سبتمبر 2019
نائب أمين عام “البيجيدي”: الوضع الداخلي للحزب يدعو للقلق وستكون لنا مكانة في 2021

الخبرية – عبدالله الزروقي

كشف سليمان العمراني، النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن الوضع الداخلي لحزب “المصباح” يدعو إلى القلق، نتيجة تفاعل مكونات “البيجيدي” مع ما تعرفه الساعة السياسية المغربية، خاصة التعديل الحكومي وتراشق بالاتهامات بين الأحرار والمصباح.

وقال العمراني، في مقابلة مع وكالة الأناضول، إن حزبه معافى اليوم بالرغم من وجود نقاش داخلي يمكن اعتباره صحيا، مشيرا إلى أن “البيجيدي” أصبح مرجعا في مجال حسن تدبير الأزمات الداخلية، دون غض الطرف عن التدافع القائم بين جل مكونات الحزب.

وشدد النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن الشرط الوحيد لاستعادة الحزب عافيته وتجاوزه للأزمة هو نجاح الحوار الداخلي، والدفع في اتجاه تصحيح مسار الحزب على المستوى المنهجي والسياسي والتنظيمي، مؤكدا أن حزب العدالة والتنمية ستكون له مكانته سنة 2021، إذا توفرت الثقة في الحياة السياسية الوطنية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *