ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة يدخل حيز التنفيذ

6 أغسطس 2019
ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة يدخل حيز التنفيذ
رابط مختصر

الخبرية-الرباط

نشر ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة، في الجريدة الرسمية “عدد 6799 ليوم 29 يوليوز 2019″، الذي تداول فيه المجلس الوطني للصحافة وصادق عليه في اجتماعه المنعقد يوم 7 مارس 2019 وتم نشر الميثاق، أمس الاثنين، في الموقع الإلكتروني للأمانة العامة للحكومة، طبقا لما ينص عليه القانون رقم 90.13 القاضي بإحداث المجلس المذكور، وبذلك يكون هذا الميثاق قد دخل حيز التنفيذ كما أصبح وثيقة قانونية ملزمة.

ويعتبر المجلس ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة، لبنة أساسية من لبنات التنظيم الذاتي للمهنة، حيث جاء ثمرة لتراكم وطني ساهمت فيه الهيئات المهنية المغربية للصحافة والإعلام، وهي النصوص التي ارتكز عليها المجلس، كما استلهم في النص، الذي صادق عليه، مختلف التجارب التي سادت على الصعيد الدولي، وكذا كل المستجدات التي عرفتها المواثيق على ضوء التحولات الطارئة في مجال تكنولوجيات التواصل.

وسيعمل المجلس الوطني للصحافة، على تفعيل مبادئ هذا الميثاق، من خلال برامج وحملات تحسيسية، وملتقيات دراسية وندوات مهنية، واجتماعات مع الصحافيين والناشرين ومختلف الفاعلين في ميادين الصحافة والإعلام والتواصل، لتعزيز الالتزام بقواعد أخلاقيات المهنة وتكريسها في السلوك اليومي للمهنيين، وتفعيلها داخل مختلف المؤسسات العاملة في القطاع.

كما سيتعاون المجلس الوطني للصحافة، لبلوغ هذه الأهداف مع المنظمات المهنية، والمؤسسات التعليمية والأكاديمية، لاسيما تلك المتخصصة في التكوين الصحافي والإعلامي، ومع الهيآت الوطنية، وجمعيات المجتمع المدني، المعنية بمبادئ الميثاق.

وجدد المجلس في بلاغ صادر عنه التزامه بالعمل بكل نزاهة ومصداقية وتجرد، لتفعيل بنود الميثاق، احتراما للرسالة النبيلة لمهنة الصحافة، ولمسؤوليته الاجتماعية، التي تم تكريسها عبر القانون المحدث له، وعبر نشر هذا الميثاق في الجريدة الرسمية.

وينص الميثاق في ديباجته على أنه “تجسيد للممارسات الفضلى التي يقوم عليها شرف المهنة. ولذلك يخضع الصحافيون والمؤسسات الصحافية للأحكام والمبادئ الواردة فيه، بعدما ارتقى به المشرع إلى وثيقة قانونية ملزمة لتكريس قواعد السلوك المهني، في إطار الاحتكام إلى قضاء الزملاء، ووفق ما هو منصوص عليه في قانون المجلس الوطني للصحافة وفي النظام الداخلي للمجلس”.

ويتوزع الميثاق إلى أربعة محاور، هي المسؤولية المهنية، المسؤولية إزاء المجتمع، الاستقلالية والنزاهة، والحماية والحقوق، حيث يتوزع محور المسؤولية المهنية على النقاط التالية: “البحث عن الحقيقة، معالجة الخبر، الأخبار الكاذبة والتضليل، تزوير المعطيات، الإخراج والتمثيل، حرية الرأي، مصادر الأخبار، الوصول إلى المعلومات، الخبر والتعليق، السطو، التعدد والتوازن”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق