موظفون بعمالة خريبكة ومنتخبون يستغلون نفوذهم لإجراء عمليات لذويهم ومرضى ينتظرون

2019-08-26T12:50:16+01:00
2019-08-26T13:38:30+01:00
24 ساعةسلايدرمجتمع
26 أغسطس 2019
موظفون بعمالة خريبكة ومنتخبون يستغلون نفوذهم لإجراء عمليات لذويهم ومرضى ينتظرون
رابط مختصر

الخبرية من خريبكة

علمت الخبرية من مصادر متطابقة أن رؤساء جماعات ومنتخبون وموظفون سامون بعمالة خريبكة يجرون اتصالات مكثفة بأطباء وإداريين بالمستشفى الإقليمي بخريبكة من أجل التوسط لأقاربهم وذويهم لبرمجة عمليات جراحية، مما يجعل المرضى المستحقين ينتظرون شهورا مع آلامهم ومعاناتهم، دون مراعاة لأوضاعهم الصحية والمادية، خاصة أولئك القادمين من المناطق البعيدة…

ذات المصادر كشفت أن أطباء وإداريين يرضخون تارة للضغوطات الممارسة من مسؤولين في السلطة وموظفين بالعمالة، وتارة أخرى محاباة لمنتخبين باختلاف صفاتهم ( رئيس جماعة، منتخب، مقاول…) بمنطق باك صاحبي، حيث يقدم الشخص المستفيد من العملية إلى قسم المستعجلات، فيأمر الطبيب بضرورة خضوعه لعملية جراحية مستعجلة، فتتدخل الإدارة بدورها وتستدعي الطبيب المختص، فيجري له العملية، فيما يواصل الآخرون الرباط بجناح الطب العام دورهم الذي يتأجل أحيانا وأخرى لا يحدد.

وأشارت مصادر الخبرية أن بعض السماسرة أضحوا لايبرحون المستشفى، وأصبحت علاقتهم ببعض الأطباء مشبوهة، إذ يتوسطون لزوجات وأقارب مسؤولين في مختلف الأسلاك، فيتم محاباتهم بمنطق ” هاك وارى” و “قضي لي نقضي ليك” أمام المرضى الذين يقفون بالساعات منتظرين دورهم في الكشف أو أخذ موعد لعملية لا تحتمل التأخير.

وما دام المسؤول الأول بالإقليم حريص على تنمية المدينة ونهضتها الثقافية والاقتصادية، فالأولى له العمل على التنمية الاجتماعية وتقريع إدارة المستشفى وحثها على تطبيق مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين المغاربة وأن يتحملوا المسؤولية أمام الله أولا ثم أمام التاريخ.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق