من معرض المنتوجات إلى اعبيدات الرما…الجرائم البيئية متواصلة بخريبكة

2019-07-11T19:20:09+00:00
2019-07-16T00:51:06+00:00
24 ساعةحوادثسلايدر
11 يوليو 2019
من معرض المنتوجات إلى اعبيدات الرما…الجرائم البيئية متواصلة بخريبكة
رابط مختصر

نورالدين ثلاج-الخبرية

لم يمر سوى شهران على أبعد تقدير عن المعرض الإقليمي للمنتوجات المحلية، حتى طل مديرة الثقافة بخريبكة على الساكنة المنكوبة “المحكورة”، بتنظيم مهرجان اعبيدات الرما، حيث يظل القاسم المشترك بين الحدثين هو ارتكاب المنظمين جريمتين بيئيتين أمام أعين السلطات.

فقبل انطلاق المعرض الإقليمي للمنتوجات المحلية أقدم المنظمون على قطع بعض الأشجار لتوفير الفضاء، دون الاكثرات إلى أن تلك الأشجار لها دور مهم في تحسين البيئة وامتصاص التلوث البيئي الذي يحدثه استخراج الفوسفاط في الهواء، وكذا ما تنفثه السيارات من سموم، حيث لزم الجميع الصمت لأن المعرض منظم من طرف “آكت فور كومينوتي” التابعة للمجمع الشريف للفوسفاط والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمباركة السلطات الإقليمية.

أما الجريمة التي ارتكبت قبل أيام هي قطع أشجار بساحة المجاهدين وسط مدينة خريبكة، من أجل إعداد الفضاء لحفل افتتاح مهرجان اعبيدات الرما، الذي سينطلق اليوم الخميس، إذ باشر العمال القطع تحت شعار “كل شيء مباح في مدينة الغبار”، مادام المجمع الشريف للفوسفاط يغدق بالأموال الطائلة على مهرجانات الرما والسينما وغيرها، في حين يعيش الإقليم تحت وطأة الثلوت البيئي والتفقير والتهميش، والعطالة…

قإلى متى ستظل عاصمة الفوسفاط والقرى المنجمية تعيش على إيقاعات الرقص على جثت ساكنة مكلومة؟؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق