منظمة المرأة التجمعية جهة بني ملال خنيفرة تتواصل مع نساء أغبالة

24 ساعةمجتمع
15 يونيو 2019
منظمة المرأة التجمعية جهة بني ملال خنيفرة تتواصل مع نساء أغبالة
رابط مختصر

الخبرية-بني ملال

نظمت منظمة المرأة التجمعية لجهة بني ملال خنيفرة، اليوم السبت 15 يونيو بدار الشباب تاسفلوت جماعة أغبالة إقليم بني ملال، ندوة علمية حول موضوع ” صحة الأم والطفل”، بحضور ما يقارب 120 شخصا من ساكنة الجماعة.

IMG 20190615 WA0024  - الخبرية

وقد استهلت الدكتورة حنان غزيل، رئيسة المنظمة ، موضوع الندوة بحديثها عن مسار الثقة، الذي ارتكز على خدمة المواطنين أينما كانوا دون تمييز لأن ما يجمع الأحرار هو واجب خدمة الامة، مؤكدة أن حزب التجمع الوطني للأحرار يؤسس لعلاقة جديدة بين المواطن والسياسة أساسها الثقة المتبادلة المبنية على العمل والجدية والإيمان بالمواطنة والتقدم ومستقبل المغرب والمغاربة.

IMG 20190615 WA0028  - الخبرية

وأكدت حنان غزيل أن حزب التجمع الوطني للأحرار، من خلال أرضيته مسار الثقة، يرى أن وضعية قطاع الصحة اليوم مقلقة ولا تواكب طموحات الحزب نحو التنمية، إذ ينادي الحزب بضرورة الاستجابة للمطالب المشروعة للمواطنين كي يستفيدوا من خدمات صحية ذات جودة أيا كان مستواهم الاجتماعي أو انتمائهم الجغرافي.

وأشارت ذات المتدخلة أن حزب التجمع الوطني للأحرار حمل على عاتقه من خلال “مسار الثقة “مسؤولية الترافع لترسيخ منظومة لطب الاسرة ووضع هذا الإجراء في صلب خطته الإصلاحية يقينا من الحزب أن ذلك هو مفتاح الوصول إلى تأطير طبي جيد لكل المواطنين.

أما الدكتور مروان فقد تطرق في مداخلته لصحة الطفل، مؤكدا على ضرورة الاهتمام بصحة الطفل وإيلائه العناية اللازمة حتى ينمو في ظروف جيدة لأن طفل اليوم رجل الغد، وأن إهمال صحة الطفل ستكون له انعكاسات وخيمة سواء عليه شخصيا أو على المجتمع ككل، موجها الدعوة للأمهات بضرورة الاهتمام بصحة أطفالهن وعدم التهاون أو التقصير في هذا الجانب.

وأكد الدكتور مروان على أن صحة الأطفال هي أمانة في عنق أولياء أمورهم لا يجب الاستهانة بها، مشددا على ضرورة عرض أبنائهن على الطبيب كلما لاحظن أي شئ على أبنائهن من باب الوقاية خير من العلاج، وهو سار عليه الدكتور فؤاد أخرماز، الذي تحدث بدوره عن الطفل وعن احتياجاته للاهتمام بصحته ونموه الفكري والجسدي ودعا بدوره كل الأمهات الى الحرص على صحة أطفالهن .

بعد ذلك أخدت الكلمة لطيفة العدناني الرئيسة الاقليمية، حيث وقفت على معاناة المرأة الجبلية والصعوبات التي تعترضها، خصوصا في ظل استفحال الأمية وصعوبة التنقل الى المراكز الحضرية، ناهيك عن الأدوار المتعددة التي تقوم بها داخل الأسرة، الشيء الذي يؤثر على صحتها .

وأكدت الرئيسة الاقليمية على حرص حزب التجمع الوطني للأحرار على الاهتمام بالمرأة المغربية بشكل عام والمرأة بالعالم القروي بشكل خاص، مضيفا أن كل اهتمام بها هو اهتمام بالمجتمع ككل.

أما لحسن اغتريس الكاتب المحلي، فقد تطرق في كلمته إلى دور المرأة الحيوي في المجتمع، وأن الرهان منصب عليها لانها تشكل نصف المجتمع، وأن مشاركتها السياسية أصبحت أمرا حتميا وضرورة ملحة وأن إدماجها في المجال السياسي أضحى يفرض نفسه أكثر من أي وقت مضى، وهو الأمر الذي تبناه حزب التجمع الوطني للأحرار الذي يعتبر أن لا تنمية بدون مشاركة إيجابية للمرأة في جميع القرارات التي تهمها.

كما تحدثت العضوة الجهوية السيدة فاطمة زكيات عن تدهور الوضع الصحي بالمنطقة بوجه خاص، داعية إلى ضرورة إعطاء الأهمية القصوى لهذه المناطق النائية وضرورة الاستماع إلى نبضها وهو الأمر الذي أكد عليه جميع المتدخلين الذين لم يفتهم جميعا الإشادة بحسن تنظيم هذه الندوة العلمية التي سلطت الضوء على موضوع هو من الاهمية بماكان، لتختتم الندوة برفع برقية ولاء وإخلاص للسدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق