معتقلون على خلفية أحداث الريف يدخلون في إضراب عن الطعام

11 فبراير 2020
معتقلون على خلفية أحداث الريف يدخلون في إضراب عن الطعام
رابط مختصر

الخبرية

دخل عدد من معتقلي الريف، في معركة الأمعاء الفارغة، لمدة 48 ساعة ابتداء من أمس  الإثتين، احتجاجا على ما أسموه “سوء المعاملة”.

وبحسب جمعية تافرا للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي الحراك الشعبي بالريف، فإن “أخت المعتقل السياسي عبد الإله العمراني، المتواجد بسجن سلوان بالناظور،  أكدت أن شقيقها دخل في إضراب عن الطعام بمعية المعتقلين بلال أهباض ومحمود بوهنوش، لمدة يومين (48 ساعة) ابتداء من اليوم 10 فبراير الجاري”.

وأضافت الجمعية ذاتها، في بلاغ لها أن “المعتقل عبد الإله العمراني، كان قد اتصل بها الجمعة الماضية وأخبرها أنه عازم على خوض معركة الأمعاء الفارغة، احتجاجا على سوء المعاملة وتحقيق مطالبهم داخل المؤسسة السجنية، كما أعلمها أن إضرابه عن الطعام رفقى آخرين لمدة يومين قد يستمر في حالة ما لم تستجب الإدارة السجنية لمطالبهم البسيطة.

ولم يصدر لحدود الآن أي بلاغ رسمي عن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، يؤكد أو ينفي صحة دخول المعتقلين الثلاثة في إضراب عن الطعام، أو يرد على ادعاءات “سوء المعاملة” التي قال المعتقلون إنهم يتعرضون لها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق