مطالب بالتحقيق في وفاة مواطنة بسبب “خطإٍ طبِّيٍّ” بخريبكة

15 يونيو 2019
مطالب بالتحقيق في وفاة مواطنة بسبب “خطإٍ طبِّيٍّ” بخريبكة
رابط مختصر

الخبرية-خريبكة

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع خريبكة الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بالمدينة بفتح تحقيق في ظروف وأسباب وفاة المواطنة ” فاطمة فتحي”، التي خضعت لعمليتين جراحيتين على يد مديرة المستشفى الإقليمي بخريبكة، الأولى بمصحة خاصة يوم 24 أبريل 2019 لاستئصال ” المرارة “، لكن تدهور حالتها الصحية بشكل فظيع، دفع المديرة إلى نقلها إلى قسم الإنعاش بالمستشفى الإقليمي، حيت قضت به زهاء أسبوع، وبعد تحسن في حالتها الصحية تم تحويلها إلى مصلحة الجراحة العامة بنفس المستشفى  قصد إتمام العلاج، بعد ذلك غادرت المستشفى، لكنها أصيبت بانتكاسة أدخلت إثرها من جديد إلى المستشفى الحسن الثاني بالمدينة، حيث خضعت لعملية جراحية ثانية على طرف مديرة المستشفى لإصابتها بتعفن داخلي.

وحاء في مراسلة الجمعية أن عائلة الضحية ترجح بقوة فرضية وقوع خطإ طبي عطل عمل كبدها، إذ بعد خضوعها للعملية الجراحية الثانية يوم 19 ماي 2019 بمستشفى خريبكة، تم نقلها يوم 24 من نفس الشهر إلى مستشفى ابن رشد بالدارالبيضاء بسبب تدهور وضعها الصحي، حيث لفظت أنفاسها هناك، مطالبة ( الجمعية) بمباشرة تحقيق قضائي في الواقعة، فضلا عن مراسلة الوزير المسؤول عن القطاع لاتخاذ المتعين بخصوص قيام مديرة المستشفى الإقليمي بعمليتين جراحيتين للهالكة وملابسات وفاتها.

كما أشارت الجمعية إلى أن هزالة الخدمات الطبية بالمستشفيات العمومية، والنقص في التجهيزات والأطر الطبية يمسان سلبيا بحق المواطنين في تطبيب مجاني وجيد، ويفرضان على الكثيرين اللجوء قسرا إلى خدمات المصحات الخصوصية، وأن غياب آليات فعالة للمراقبة وغض الطرف عن المخلين بواجباتهم المهنية لصالح العمل بالمصحات الخصوصية يزيد من تفاقم أزمة القطاع الصحي العمومي، مطالبين الدولة والوزارة الوصية بتوفير تطبيب جيد ومجاني للمواطنين، ومحاربة الفساد الذي بنخر القطاع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق