مصرع ستة مهاجرين سريين بسيدي إفني يجر العثماني للمساءلة

1 يوليو 2019
مصرع ستة مهاجرين سريين بسيدي إفني يجر العثماني للمساءلة
رابط مختصر

الخبرية / الرب

وجّه فريق التجمع الدستوري بمجلس النواب سؤالا شفويا لسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، عن الإجراءات المستعجلة التي ستتخذها الحكومة من أجل توفير شروط التنمية بإقليم سيدي إفني، وذلك على خلفية حادث مصرع ستة أشخاص قذفت بهم أمواج البحر بشاطئ سيدي أحمد الركيبي بإقليم سيدي إفني الأسبوع الماضي.

وقال النائب البرلماني، مصطفى بايتاس، في نص سؤاله إنه “بعد يومين من احتفال مدينة سيدي إفني بذكرى رجوعها إلى حضن الوطن وعوض أن نعيش فرحة هذه العودة لما تحمله من اعتزاز وافتخار بما قدمه أبناء منطقة أيت باعمران من أعمال جليلة للدفاع عن مقدسات الوطن وثوابته، تشاء الأقدار أن تخيم أجواء من الحزن على المنطقة نتيجة وفاة 6 أشخاص على الأقل طبقا لمصادر صحفية نتيجة انقلاب قارب للهجرة السرية”.

وبحسب بايتاس فإن أسباب هذه الفاجعة تعود إلى “غياب فرص التشغيل وانعدام الشروط الحقيقة للتنمية بالمنطقة”، متسائلا: “إلى متى سيستمر هذا النزيف الذي يؤدي بحياة زهرة شبابنا؟”.

ولقي ستة مهاجرين سريين، ضمنهم امرأتان ورضيع، الخميس الماضي، مصرعهم إثر انقلاب القارب الذي كان يقلهم بشاطئ مدينة سيدي إفني، بعدما كانوا ينوون الوصول إلى سواحل جزر الكناري الإسبانية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق