مسيرةٌ حاشدةٌ لأصحاب الوزرة البيضاء ضد مديرة مستشفى خريبكة

2019-06-18T11:30:00+00:00
2019-06-20T20:47:31+00:00
24 ساعةسلايدرمجتمع
18 يونيو 2019
مسيرةٌ حاشدةٌ لأصحاب الوزرة البيضاء ضد مديرة مستشفى خريبكة
رابط مختصر

الخبرية-الرباط

ستعيش مدينة خريبكة مسيرة احتجاجية حاشدة ينظمها اصحاب الوزرة البيضاء ونقابيون ينتمون لمختلف فروع الجامعة الوطنية للصحة بالمغرب، صباح يوم الأربعاء 26 يونيو الجاري، ستنطلق من المستشفى الإقليمي صوب مقر العمالة، وذلك احتجاجا على ماوصفه بخروقات وتعسفات مديرة المستشفى، وانتقامها من مناصلات ومناضلي النقابة.

وندد بيان المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة إ-م-ش لإقليم خريبكة، تتوفر “الخبرية” على نسخة منه، بالحملة الممنهجة التي تقودها مديرة مستشفى الحسن الثاني بخريبكة ضد الموظفين والموظفات عن طريق التهديد، الاستفسارات الكيدية، التنقيلات التعسفية، التغيير الانتقامي لنظام العمل؛ إذ يتم تحويل “المشتكين” إلى “متهمين” بخضوعهم للمؤامرات والتعسف الإداري، يضيف البيان

كما استنكر المكتب النقابي تشكيل المديرة للجنة “الانتقام الإداري” على مقاسها، وخارج القانون، لقمع الموقعين ضد عدوانيتها وتجاوزاتها المهنية كطبيبة جراحة، والتي شهدت استنطاق وتسجيل بعضهم في إجراء قد لا تلجأ إليه الأجهزة المخولة قانونا إلا عند مواجهة القضايا ذات الطابع والتهديد الإجرامي الخطير، فضلا عن حرمانهم من الاستفادة من حقهم في الانتقالات الداخلية التي يتمتع بها غيرهم دون وجه حق؛ وتجاهلها المذكرات والقرارات المركزية.

وشجب ذات المكتب النقابي صمت مختلف الجهات المعنية والمسؤولة وفي مقدمتها وزارة الصحة ومسؤوليها مركزيا، جهويا وإقليميا الذين لم يصدر عنهم أي رد حازم لإعادة الأمور إلى نصابها، مجددا استنكاره لهذا الوضع المشين والذي توجد علامات متعددة أخرى على سماته المقيتة بهذا المستشفى والإقليم ككل.

وطالب البيان بتدخل الوزارة الوصية لردع المديرة وإلزامها باحترام القانون والسهر على ضمان المساواة بين الموظفين وحياد الإدارة وعدم تخندقها، وعدم استعمالها في الانتقام من “غير الموالين”، وكذا فتح تحقيق جدي مباشر حول شططها بالاستماع إلى المتضررات والمتضررين الذين يتعرضون للتمييز والترهيب بشتى أنواعه، مما فتح المجال أمامها للتصعيد من وثيرة التهديد والانتقام من المناضلات والمناضلين والأطر الصحية المتضررة من عبثها والذين أجبر عدد منهم على الرضوخ لجبروتها الوهمي المستمد أساسا من تنصل مسؤولي وزارة الصحة إقليميا، جهويا ومركزيا من القيام بواجبهم واختصاصاتهم لإنصاف الموظفين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق