مسنّةٌ عمرها 102 عام تقتلُ زميلتها في دار للرعاية

24 مايو 2019
مسنّةٌ عمرها 102 عام تقتلُ زميلتها في دار للرعاية
رابط مختصر

الخبرية

أقدمت مدينة يبلغ عمرها 102 عام على قتل جارتها ذات الـ92 عامًا، داخل إحدى دور الرعاية الفرنسية، وفق ما أوردته “سكاي نيوز” نقلا عن صحيفة “الجارديان”

وبحسب ذات المصدر، فإن النيابة الفرنسية تحقق في الأمر حيث أوضحت فحوص تشريح الجثة بأن سبب الوفاة “خنق وضربات في الرأس”، وذلك بعد عثور أحد العاملين في دار الرعاية على الضحية، وهي مقتولة في سريرها، فكان على وجهها آثار كدمات حادة.

وأشارت التحقيقات التي أجرتها السلطات الفرنسية أن المرأة المتهمة بالقتل تسكن في الغرفة المجاورة للضحية، وكانت في حالة هياج شديدة، وأخبرت أحد أفراد الطاقم الطبي بأنها “قتلت شخصا ما”.

وبسبب حالتها، جرى نقل المرأة المسنة إلى وحدة للأمراض النفسية بعد خضوعها للاختبارات، حيث فتح تحقيق في “القتل الطوعي ضد شخص ضعيف بسبب حالته البدنية”.

وقال المدعي العام الفرنسي، فريدريك ترين، لوكالة “فرانس برس” إنه لم يكن استجواب المرأة، لكن التحقيق لم يغلق، مضيفًا بأنها ستخضع لفحص نفسي لتحديد، ما إذا كانت تخضع للعقوبة الجنائية، أو غير مسؤولة جنائيًا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق