مدون يطارد هاتفه النقال المحجوز لدى مصالح أمن خريبكة

2019-07-10T11:44:48+00:00
2019-07-10T11:47:32+00:00
24 ساعةسلايدرمجتمع
10 يوليو 2019
مدون يطارد هاتفه النقال المحجوز لدى مصالح أمن خريبكة
رابط مختصر

الخبرية-الرباط

لازال المدون والناشط الحقوقي، محمد قاسمي، يطارد هاتفه النقال، المحجوز لدى مصالح الأمن بخريبكة، منذ 22 مارس الماضي، بعدما صودر منه إثر تفريق وقفة احتجاجية جهوية نظمها الأساتذة المتعاقدون أمام المديرية الإقليمية للتعليم بعاصمة الفوسفاط.

وجاء في رسالة وجهتها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان-فرع خريبكة لباشا المدينة من أجل التدخل لدى مصالح الأمن لاسترجاع الهاتف النقال، الذي تمت مصادرته من طرف قوات الأمن خلال عملية فض الاحتجاج، والذي كان محمد قاسمي أحد ضحاياه.

وأضافت الرسالة أن المعني وضع شكاية لدى المصالح الأمنية في حينها إلا أنه لم يتلق أي رد، معتبرة أن ما تم فيه شطط في استعمال السلطة، ويتنافى مع أبسط حقوق الإنسان، وهى لما جاء به دستور المغرب الجديد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق