محلل سياسي يبسط الدروس المستخلصة من جائحة كورونا بالمغرب

2020-05-14T17:39:04+00:00
2020-05-14T17:40:03+00:00
24 ساعةسلايدرسياسةمجتمع
14 مايو 2020
محلل سياسي يبسط الدروس المستخلصة من جائحة كورونا بالمغرب
رابط مختصر

نورالدين ثلاج – الخبرية

بسط المحلل السياسي، عمر الشرقاوي، عددا من الدروس المستخلصة من جائحة كورونا، أولها الملكية بوصفها العمودي الفقري وضامنة التوازن والاستقرار و الأمن، وأن الدولة وجدت ألى جانبها الموظف العمومي (الصحة، التعليم، الأمن، الوقاية المدنية، الجيش…) رغم احتقارها له، فضلا عن التقنوقراط حتى المصبوغين سياسيا في الحكومة يملكون كفاءات وخبرة أكثر من السياسي الحزبي الذي أصبح تابعا.

وعن الدروس المخيبة للأمال، ذكر عمر الشرقاوي القطاع الخاص الذي لايمكن التعويل عليه، لكونه عالة يقتات من مدخرات الدولة، وكذا السياسي الذي يغيب في الازمات، إذ 90% من البرلمانيين في عطلة، و80% من الوزراء تبخروا في الهواء، مشيرا إلى أن السياسي يصنع الكوارث (برلمان يخرق الدستور، حكومة تحاول تكميم الافواه..).

كما أكد المحلل السياسي ذاته أن الكوارث والازمات لا يمكنها تغيير الثقافة السياسية للنخب المبنية على الهاجس الانتخابي وتصفية الحسابات والدسائس والمكر، مقابل مواطن مغلوب على أمره يعاني الفقر والأمية والتهميش، ويؤدي ضريبة انتخابه لشعبويين اغتنوا على حسابه، ليخلص أن نصف قرن من الاستقلال لايملك المغرب لا صحة، لا تعليم، لا تشغيل، لا برامج اجتماعية تحمي من غدر الزمان.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق