محلل سياسي يبسطُ خلفيات مهاجمة حزب أخنوش تقريرَ مجلس جطو

2019-09-23T16:57:24+01:00
2019-09-23T17:02:06+01:00
24 ساعةسلايدرسياسة
23 سبتمبر 2019
محلل سياسي يبسطُ خلفيات مهاجمة حزب أخنوش تقريرَ مجلس جطو
رابط مختصر

نورالدين ثلاج-الخبرية 

استغرب عبدالرحيم العلام، أستاذ القانون والعلوم السياسية، خرجة حزب التجمع الوطني للأحرار بسبب تقرير المجلس الأعلى للحسابات، الذي أشار فيه لبعض مواطن الفساد في القطاعات التي يسيرها وزراؤه.

وقال المحلل السياسي ذاته أن حزب الحمامة، الذي نشأ في أحضان الإدارة، لم يستسغ أن يرد في التقرير إسم وزارة يسيرها كبير وزرائه، فحرك أذرعه الإعلامية للهجوم على التقرير، بل لم يكتف بذلك وإنما – وهذا هو المستغرب- أصدر بلاغا رسميا يتهم في المجلس الأعلى للحسابات بالتسييس والانتصار للمصالح الضيقة.

وأضاف عبدالرحيم العلام:”الغريب فعلا هو كيف لهذا الحزب الإداري، الذي طالما ثمّن تقارير جطو عندما لم تكن تشر إلى وزرائه، ولم يعترض على مضامينها يتهم الآن المجلس الأعلى للحسابات بالتحيز لطرف ضد آخر؟ ومن هي هذه الأطراف التي يقصد (علما أنه من المستبعد أن تكون أطرافا حزبية)؟

وتابع المجلس السياسي:” لا أدري إلى ماذا ستؤول إليه النتيجة بخصوص هذا التقرير، وما إذا كان مقدمة لإحداث تغيير في دائرة “المقربين”، لكن أتوقع أنه يحمل رسالة صريحة -وليست ضمنية- للذين يهيئون أنفسهم للمستقبل الحكومي امتطاء حصان اسمه القرب من السلطة”.

وتساءل أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية:” فهل سيرمي هذا الحصان من امتطى ظهره ويستعد للركض أم هي مجرد حركة بهلوانية في سيرك محجوزة تذاكره مسبقا.

وختم حديثه قائلا: “التقرير مهم، وتوقيته أكثر أهمية، ورسائله هي الأبرز منذ سنوات، وذلك بصرف النظر عن نتائجه بخصوص الواقع الاقتصادي للمغاربة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق