محامون وأطباء خواص في مواجهة مديرية الضرائب بسبب التهرب الضريبي

18 أكتوبر 2019
محامون وأطباء خواص في مواجهة مديرية الضرائب بسبب التهرب الضريبي
رابط مختصر

الخبرية من الرباط

وضع مجموعة من المحامين وأطباء القطاع الخاص وموثقون أيديهم فوق رؤوسهم بسبب تهربهم الضريبي لسنوات طويلة، وتقديمهم أرقاما مغلوطة عن حجم معلاماتهم، مما قد يعرضهم لمشاكل كبيرة مع مديرية الضرائب، إذ يقدم بعضهم على التصريح بمليون سنتيم شهريا، في حين قد يحصلون على هذا المبلغ في اليوم الواحد، إما عن طريق عملية جراحية أو قضية كبيرة.

وعلم موقع “الخبرية” أن مديريات الضرائب بعدة مدن كانت قد ارسلت مجموعة من الأطباء المحامين من أجل تسوية وضعياتهم المالية، وآخرون كانوا لا يصرحون بالدخل الشهري، حيث تراكمت عليهم أموالا طائلة قدرت بعشرات الملايين مستحقة للدولة، وتتعلق بالضريبة على الدخل والضريبة عل القيمة المضافة، حيث ساد التماطل في تأدية هذه المستحقات لخزينة المملكة.

هذه المشاكل عجلت بتشكيل لجان تفتيش تابعة للمديرية العامة للضرائب، ستقوم بزيارات ميدانية من أجل التحقق من مطابقة ما يصرح به الأطباء العاملين في القطاع الخاص والمحامون مع حجم  معاملاتهم، حيث سيتم الافتحاص والتدقيق أداء الضريبة على الدخل، والضريبة على القيمة المضافة، بعدما تأكد للمصالح المختصة وجود تلاعبات فيما يخص الأرقام المصرح بها للمصالح الضريبية مما يفوت على الدولة مداخيل بالملايير.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق