لجنة دعم “المعتقلين السلفيين” تتهم إدارة سجن مول البركي بـ”خنق” معتقل محكوم بالمؤبد

17 فبراير 2020
لجنة دعم “المعتقلين السلفيين” تتهم إدارة سجن مول البركي بـ”خنق” معتقل محكوم بالمؤبد
رابط مختصر

الخبرية 

اتهم المعتقل السلفي أحمد أبرجكي، إدارة سجن “مول البركي” الكائن بمدينة آسفي، ب”خنقه” بعد عمدها إغلاق نوافذ وباب زنزانته المصفح.

وقالت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، في بيان توصل لها  إنها توصلت بمعلومات من عائلة المعتقل المحكوم بالمؤبد، مفادها أن إدارة سجن “مول البركي” عمدت إلى إغلاق النوافذ والبوابة المصفحة لزنزانة أبرجكي، ما تسبب له في الاختناق لضعف التهوية في الزنزانة.

وأوضحت اللجنة، أن عائلة المعتقل لم تتمكن من اتمام الاتصال الهاتفي مع ابنها، بعد قطع الاتصال من قبل موظف السجن المكلف ب”التصنت على المكالمات الهاتفية”، والذي فور سماعه “نداء استغاثة المعتقل سارع إلى نزع الهاتف من بين يديه وقطع الاتصال قبل انهاء المكالمة“.

وطالبت عائلة المعتقل واللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، المؤسسات الرسمية المسؤولة على ملف المعتقلين الإسلاميين، بالتدخل العاجل ووضع حد للوضع الذي يعيشه أحمد أبرجكي، قبل “أن يتفاقم ويتطور”، داعية المؤسسات الحقوقية إلى دعم قضيته.

ويذكر أن المعتقل المذكور، سبق و”اتهم” إدارة مول البركي بتعريضه للتعذيب والضرب والشتم وحلق لحيته، أثناء إضرابه عن الطعام، حيث تقدم بشكايتين للوكيل العام للملك بآسفي والمندوبية العامة للسجون وإعادة الإدماج، في الموضوع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق