كورونا يقتل أول طبيبة بالمغرب وحزن في الأوساط الصحية

2020-04-05T08:00:17+00:00
2020-04-05T11:17:04+00:00
24 ساعةسلايدرمجتمع
5 أبريل 2020
كورونا يقتل أول طبيبة بالمغرب وحزن في الأوساط الصحية
رابط مختصر

الخبرية – صحف

فارقت طبيبة مختصة في طب الشغل الحياة بسبب إصابتها بفيروس كورونا المستجد، زوال أمس السبت، وذلك بعد انتقلت إليها العدى من طبيبة أطفال تعمل إلى جانبها بمستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي بالدارالبيضاء.

وقالت جريدة “الاتحاد الاشتراكي” إن الراحلة البالغة من العمر 53 سنة كان قد جرى نقلها في البداية إلى مستشفى سيدي مومن حيث كانت تعالج به، إلا أنها تعرضت في الساعات الأولى من صباح يوم السبت لانتكاسة صحية بسبب أزمة على مستوى التنفس مصحوبة بإشكال في نسبة السكري وارتفاع في ضغط الدم.

وتضيف اليومية أنها طلبت نقلها إلى مستشفى ابن رشد، حيث أصيبت بأزمة قلبية، وخضعت لمتابعة صحية كبيرة وبذلت مجهودات لإنقاذها، وهو ما تم التمكن من تحقيقه، حوالي الساعة السادسة صباحا، لكن النوبة القلبية عاودتها هذا الزوال وعجلت مفارقتها للحياة.

وقد خلفت وفاة الطبيبة موجة من الحزن والألم في أوساط أسرتها الصغيرة والكبيرة، وفي صفوف مهنيي الصحة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق