كورونا تحرج منسقي “حزب الحمامة” بجهة بني ملال خنيفرة مع قواعدهم والطبقات المعوزة

24 ساعةسلايدرسياسة
6 أبريل 2020
كورونا تحرج منسقي “حزب الحمامة” بجهة بني ملال خنيفرة مع قواعدهم والطبقات المعوزة
رابط مختصر

الخبرية- محمد غزال

وضعت جائحة “كورونا” بعض المنسقين الإقليميين لحزب التجمع الوطني للأحرار ببعض بجهة بني ملال خنيفرة في موقف حرج مع القواعد والطبقات المعوزة التي اعتادت تلقي “القفة” والمعونات الغذائية، بعدما أداروا ظهورهم لساكنة الأحياء الشعبية التي كانت تمنحهم أصواتا في الاستحقاقات الانتخابية سواء الجماعية أو التشريعية.

مصادر مقربة أكدت في تصريح لجريدة الخبرية أن المتسقين ببعض الأقاليم كخريبكة والفقيه بنصالح لا زالوا ينتظرون حصتهم من الدعم الذي تقدمه جمعية “جود” الجناح الجمعوي للحزب، بعدما توصل المنسق الجهوي بحصة الأقاليم الخمسة بغرض توزيعها على الأقاليم حسب عدد البرلمانيين والمستشارين بالمجالس المحلية، الإقليمية وبمجلس الجهة، ما جعل المنسقين يضربون أخماسا في أسداس ويرفعون شعار التسويف في وجه الجميع.

وتابعت المصادر ذاتها أن المنسقين اشتكوا من احتكار المنسق الجهوي للدعم، ومغامراته بقاعدة انتخابية كبيرة تحتاج للمساعدة في عز أزمة كورونا، خاصة وأن برلماني الأصالة والمعاصرة يقدم مساعدات جهارا نهارا لساكنة قبائل السماعة وبني سمير.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق