فاجعة “واد دمشان” بالرشيدية…عدد الضحايا يرتفع إلى 12 شخصا

9 سبتمبر 2019
فاجعة “واد دمشان” بالرشيدية…عدد الضحايا يرتفع إلى 12 شخصا
رابط مختصر

الخبرية – الرباط

قالت السلطات المحلية لولاية جهة درعة تافيلالت إن عمليات البحث والإنقاذ متواصلة إثر حادث انقلاب حافلة نقل المسافرين، صباح أمس الأحد 8 شتنبر الجاري، على مستوى “واد دمشان” بإقليم الرشيدية، أسفرت عشية أمس الأحد عن انتشال جثت 12 مفقودا.

وكانت السلطات المحلية قد أفادت في وقت سابق، بمصرع ستة أشخاص في هذا الحادث، بينما تمكنت فرق البحث من العثور على جثت خمسة أشخاص آخرين من بين المفقودين، فيما نجا 27 شخصاً من ركاب الحافلة المنكوبة وتم نقلهم إلى المستشفى للعلاج.

وأضافت السلطات المحلية، أن عملية البحث للعثور على باقي المفقودين المفترضين لا تزال متواصلة، حيث تمت تعبئة كافة الموارد البشرية واللوجستيكية الضرورية لذلك.

وبتعليمات من الملك محمد السادس، قام وفد رفيع المستوى، يضم عبد الوافي الفتيت وزير الداخلية، وعبد القادر اعمارة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، والجنرال دو كور دارمي محمد حرمو، قائد الدرك الملكي، أمس الأحد، بزيارة ميدانية لإقليم الرشيدية لتفقد الوضع إثر السيول الفيضانية التي عرفها “واد دمشان” (جماعة الخنك)، والتي تسببت في انقلاب حافلة لنقل المسافرين بقنطرة الوادي، وسقوط عدد من الضحايا واعتبار أشخاص آخرين في عداد المفقودين.

وبهذه المناسبة، قام الوفد بزيارة الموقع الذي يتم فيه البحث عن جثت المفقودين في هذا الحادث الذي أودى بحياة عدد من ركاب الحافلة، واطلع على الاجراءات الميدانية التي تقوم بها المصالح المختصة.

وقام الوفد، الذي كان يتكون أيضا من والي جهة درعة تافيلالت وعامل إقليم الرشيدية يحضيه بوشعيب ورؤساء وممثلي المصالح المعنية، بعيادة جرحى هذا الحادث الذين يتلقون العلاجات الضرورية في المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية.

وتفقد الوفد حالة المصابين في هذا الحادث، حيث قدمت له شروحات حول الإجراءات والتدابير المتخذة من أجل علاجهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق