علماء: “البكاء مفيد على المستوى الفسيولوجي”

25 يوليو 2019
علماء: “البكاء مفيد على المستوى الفسيولوجي”

الخبرية-وكالات

يؤكد العلماء على أن البكاء مفيد عندما تكون هناك رغبة في ذلك. ولكن منع الدموع مضر. لأنها إشارة من الجسم بضرورة الترويح عن النفس.

نشرت مجلة Emotion نتائج دراسة عن تأثير البكاء في الجسم، أجراها علماء جامعة كوينزلاند الأسترالية وجامعة تيلبورغ الهولندية. وقد استنتجوا من نتائجها أن “البكاء مفيد على المستوى الفسيولوجي”.

اشترك في التجارب التي أجراها الفريق العلمي 197 امرأة، كانت تعرض عليهن أشرطة فيديو فيها لقطات عاطفية مختلفة، حزينة ومحايدة. وكان الباحثون خلال عرض هذه الأشرطة يقومون بتسجيل مؤشرات عمل القلب ومعدل التنفس وكذلك تركيز هرمون الإجهاد “الكورتيزول” في عينات اللعاب.

اكتشف الباحثون، أن لدى النساء اللواتي امتنعن عن البكاء عند مشاهدتهن للقطات المحزنة، تسارعا في تنفسهن وزيادة ضربات القلب، وارتفاع تركيز هرمون الكورتيزول في لعابهن. أي بتعبير آخر، على الرغم من عدم ظهور علامات التأثر عليهن، كن في قبضة التوتر النفسي الضار بالقلب والأوعية الدموية. أما اللواتي انهمرت دموعهن عند مشاهدة اللقطات المحزنة فكانت جميع المؤشرات عندهن طبيعية.

ووفقا للعلماء، قبل البكاء انخفضت ضربات القلب عندهن، وعندما بدأن بالبكاء نشط القلب من جديد، دون أن يرتفع عن الحد المسجل قبل بداية التجربة. استنادا إلى ما تقدم يشير العلماء إلى أن الدموع تحسن سيطرة الجسم على المحفزات العاطفية، وتساعد على تجنب العواقب الناتجة عنها، التي تنعكس سلبا على عمل أعضاء ومنظومات الجسم الداخلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *