طقس الإثنين: غيوم وأمطار رعدية بعدد من مناطق المملكة

محرر الخبرية
24 ساعة
محرر الخبرية1 مارس 2021آخر تحديث : منذ شهرين
طقس الإثنين: غيوم وأمطار رعدية بعدد من مناطق المملكة

الخبرية 

تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، اليوم الاثنين، أن تتميز الحالة الجوية عامة، بطقس غائم مع نزول أمطار أو زخات مطرية أحيانا رعدية ومعتدلة محليا فوق كل من الريف الغربي، وغرب الواجهة المتوسطية والأطلس والسهول المجاورة شمال البلاد والسفوح الجنوبية الشرقية.

كما تتوقع نزول أمطار أخرى ضعيفة ومحلية فوق شرق الساحل المتوسطي والمنطقة الشرقية، وكل من وسط وشمال غرب الأقاليم الجنوبية، مع تساقط ثلوج فوق قمم مرتفعات الأطلس الكبير التي يتعدى علوها 1700 متر، إلى جانب بعض التساقطات الثلجية الخفيفة فوق مرتفعات الأطلس المتوسط.

وأشارت إلى أن الطقس البارد نسبيا سيستمر فوق مرتفعات الأطلس، فضلا عن إمكانية هبوب زوابع رملية فوق الجنوب الشرقي للمملكة، فيما ستهب الرياح معتدلة إلى قوية نوعا ما من القطاع الشرقي بمنطقة طنجة والساحل المتوسطي ومن الجنوب بجنوب المنطقة الشرقية، وستهب ضعيفة إلى معتدلة من الجنوب أو من الشرق أحيانا بالجنوب الشرقي للبلاد، بينما ستكون شمالية وأحيانا غربية بباقي جهات المملكة.

وستتراوح درجات الحرارة الدنيا ما بين ناقص 04 و03 درجات بالمرتفعات، وما بين 03 و09 درجات بالريف، والمنطقة الشرقية، وهضاب الفوسفاط ووالماس والسفوح الجنوبية الشرقية والسهول الوسطى، وستكون ما بين 08 و14 درجة بباقي الأرجاء، بما في ذلك السواحل والشمال الغربي للبلاد، إضافة إلى الأقاليم الجنوبية للمملكة.

أما درجات الحرارة العليا فستتأرجح ما بين 02 و09 درجات بمرتفعات الأطلس، وما بين 08 و15 درجة بهضاب الفوسفاط ووالماس والريف والسفوح الجنوبية الشرقية، وما بين 13 و20 درجة بالمنطقة الشرقية، وسواحل المحيط الأطلسي والسهول الشمالية والوسطى والواجهة المتوسطية والجنوب الشرقي للمملكة، وستكون ما بين 20 و25 درجة بالأقاليم الجنوبية.

أما عن حالة البحر، فسيكون هائجا إلى قوي الهيجان بالواجهة المتوسطية وبالبوغاز، وقليل الهيجان إلى هائج ما بين طانطان وبوجدور، وهائجا بباقي السواحل، فيما سيصبح محليا قليل الهيجان إلى هائج زوالا شمال العرائش.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق