طعنات غادرة تنهي حياة مدرب مغربي بالعاصمة السعودية

15 يوليو 2019
طعنات غادرة تنهي حياة مدرب مغربي بالعاصمة السعودية
رابط مختصر

الخبرية-متابعة

أنهت طعنات سكين غادرة حياة شاب مغربي، مساء الأحد، بحي السويدي أحد أحياء العاصمة السعودية الرياض.

وإوردت مصادر إعلامية سعودية أن مواطنا سعوديا وجه طعنات بواسطة سكين لمدرب مغربي يدعى يوسف، يعمل بإحد الأندية الرياضية الخاصة بحي السويدي.

وأضافت أن المدرب المغربي تفاجأ بهجوم شنه أحد المشتركين في النادي، حيث وجه طعنة غادرة إليه داخل صالة النادي، ورغم محاولة المدرب الفرار باتجاه مرافق النادي الداخلية إلا أن الجاني واصل ملاحقته.

وأشارت المصادر ذاتها، أن الجاني هدد كل من حاول الاقتراب منه بإيذائه، ليستمر في طعن الشاب المغربي الذي لم يكن قادرا على الدفاع على نفسه بسبب كم الطعنات التي وجهها إليه ليسقط قتيلا.

وزادت، أن الجاني بعد ارتكابه للجريمة فرا هاربا حاملا سكينه ومهددا أعضاء النادي والمدربين بالقتل إن هم حاولوا اعتراض سبيله، مضيفة أنه تم استدعاء الأمن والإسعاف، كما تم التعرف على هوية الجاني من خلال كاميرات النادي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق