شيخ مصري يدعو الأزهر إلى الاعتذار للغرب بسبب “غزوات النهب والسبي”

5 فبراير 2020
شيخ مصري يدعو الأزهر إلى الاعتذار للغرب بسبب “غزوات النهب والسبي”
رابط مختصر

الخبرية – محمد غزال

دعا الشيخ نشأت زارع، كبير أئمة الأوقاف بمحافظة الدقهلية بمصر، شيخ الأزهر بالاعتذار للغرب عن الغزوات التي شنها المسلمون لنهب وسبي نساء الشعوب الآمنة، وعدم تسميتها بالفتوحات الإسلامية.

وقال زارع، في تصريحات صحفية، إن الفتوحات كانت سياسية وليست إسلامية، لذلك لا يجب نسبها للإسلام، موضحا أن الأصل هو السلم، وأن الحرب استثناء وتحدث للدفاع عن النفس وفقا لآيات وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين، وقوله تعالى:”أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير”.

وأضاف:” أن “جهاد الطلب” في كتب التراث والفقه بعيد عن جوهر الإسلام، لافتا إلى أن الذين ينادون بذلك حركات الإسلام السياسي والجماعات الإرهابية المسلحة كون أصحابها يحلمون بالنساء السبايا ونهب أموال الشعوب الآمنة.”

وتجدر الإشارة إلى أن الشيخ نشأت زارع دعا شيخ الأزهر أحمد الطيب لتقديم اعتذار لدول العالم عن الفتوحات الإسلامية، كونه يؤمن أنها غزوات واحتلال أضرت بالشعوب الآمنة إلى جانب سبي قادتها للنساء.”، وذلك ردا على غضب شيخ الأزهر، أحمد الطيب من كلمة رئيس جامعة القاهرة، محمد عثمان الخشت، في “مؤتمر الأزهر العالمي للتجديد في الفكر الإسلامي”، كونه تحدث عن ضرورة تجديد الخطاب الديني والابتعاد عن كتب التراث، حيث رد عليه الطيب أن كتب التراث جعلت المسلمين يضعون قدم في الأندلس وأخرى في الغرب.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق