سنتان سجنا نافذا لأستاذة جمعت بين زوجين بمكناس

1 يوليو 2019
سنتان سجنا نافذا لأستاذة جمعت بين زوجين بمكناس
رابط مختصر

الخبرية-مكناس

أصدرت المحكمة الابتدائية بمكناس، مساء اليوم الاثنين، حكما يقضي بسجن “الأستاذة التي جمعت بين رجلين” سنتين نافذتين و10 ملايين سنتيم تعويضا للمطالب بالحق المدني، و1500 درهم غرامة.

وكانت النيابة العامة قد تابعت الضنينة (م.ف) بتهمة التوصل بغير حق إلى تسلم وثائق وشهادات إدارية عن طريق الإدلاء ببيانات غير صحيحة وإقرارات غير صحيحة، وتزوير وثيقة تصدرها الإدارة العامة واستعمالها، والخيانة الزوجية، وخيانة الأمانة والنصب”، وذلك بعدما تقدم زوجها الأول بشكاية اتهمها فيها بالزواج من شخص ثان وهي في عصمته حين كان يقضي عقوبة سجنية مدتها 6 سنوات

وقد مثلت الأستاذة، البالغة من العمر 30 سنة التي تعمل مدرسة بإحدى الثانويات الإعدادية التابعة لمديرية التعليم بالرباط، خلال جميع أطوار المحاكمة أمام هيئة المحكمة بالقطب الجنحي التلبسي بابتدائية العاصمة الإسماعيلية في حالة اعتقال احتياطي، حيث عمدت إلى الجمع بين زوجين؛ الأول (ب.ب)، صاحب شركة، بنواحي سيدي قاسم، أما الزوج الثاني (ع.ح)، الجندي برتبة قائد بأوسرد، فينحدر من نواحي الراشيدية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق