عندما نرى كيف بسخت ثقة الناخب الخريبكي، فقد ساهمت في تكريس العزوف قبلهم.