سطو عصابة على سلاح ناري يجرُّ عسكريا للمحاكمة

1 نوفمبر 2019
سطو عصابة على سلاح ناري يجرُّ عسكريا للمحاكمة
رابط مختصر

الخبرية – صحف

مثل جندي بفيلق حراسة الحدود بطنجة، الثلاثاء الماضي، أمام المحكمة العسكرية بالرباط، بتهمة مخالفة تعليمات عسكرية عامة طبقا للفصل 196 من قانون العدل العسكري، بعدما هاجمت عصابة ليلا مركزا للحراسة، واستولت على السلاح الناري الوظيفي لزميله، إذ كان الموقوف مكلفا بحمل الذخيرة فيما زميله المعتدى عليه مكلف بحمل البندقية، ولم يكن الظنين وقتها موجودا بالمركز أثناء الهجوم المباغت، ما تسبب في حالة استنفار أمني قصوى وسط مختلف الضباط العسكريين والدركيين بعاصمة البوغاز.

وأضافت يومية “الصباح” أنه وحسب ما راج بجلسة المحاكمة، فقد كان الجندي مكلفا بحراسة المركز 117 بالشريط البحري بطنجة، وفي الوقت الذي غادره نحو المركز 118 لجلب قنينة ماء، حسب أقواله أمام هيئة المحكمة العسكرية والضابطة القضائية، فوجيء بعصابة تقتحم مركز الحراسة، بعدما ترك زميله، وتستولي على بندقيته دون أن يقدم له المساعدة، مضيفا أن العطش هو سبب مغادرته المركز الذي يبعد عن المركز الثاني بحوالي 100 متر.

وأشارت اليومية ذاتها، إلى أن الجندي شدد على أن سرقة السلاح الوظيفي دفعته رفقة عسكريين آخرين إلى تمشيط المنطقة بحثا عنه، وبعدها عثر أحدهم عليه مرميا وسط حقل فلاحي، كما حضر مسؤولون عسكريون كبار بالمنطقة، وأحيل الملف على القيادة الجهوية للدرك الملكي بطنجة لفتح تحقيق قضائي في الموضوع، وبعدها أحيل على المحكمة العسكرية بالرباط.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *