سطات: مجلس أولاد أمراح “يفشل” في وقف ظاهرة “الموظفين السلايتية” بالجماعة

24 ساعةسلايدرسياسة
13 فبراير 2020
سطات: مجلس أولاد أمراح “يفشل” في وقف ظاهرة “الموظفين السلايتية” بالجماعة
رابط مختصر

الخبرية -سطات

لازالت الجماعة الحضرية أولاد أمراح التابعة للنفود الترابي لإقليم سطات تعرف ظاهرة “الموظفين الأشباح” الذين يحصلون على أجورهم الشهرية دون القيام بمهامهم أو الالتحاق بمقرات عملهم، ومنهم من لم تطأ أقدامه في مقر الجماعة.

وحسب المعطيات، التي تتوفر عليها جريدة “الخبرية”، فإن الجماعة الحضرية أولاد أمراح تعرف تسيبا من حيث الموظفين، خصوصا أن بعضهم على علاقة بمنتخبين الأغلبية، ما يجعلهم يغيبون عن مقرات العمل وبعضهم لايحترم أوقات العمل.

ورغم الوعود التي أطلقها المجلس الجماعي لأولاد أمراح منذ تولي حزب العدالة والتنمية قيادة التسيير بها، والمتمثلة في تخليق المرفق العمومي وتحسين الإدارة، إلا أنها لازالت حبرا على ورق، إذ لازال بعض الموظفين الأشباح يغيبون عن مقرات عملهم ولا يحضرون إلا نادرا.

وأكد مصادر مطلعة ، في تصريحات متطابقة لجريدة “الخبرية”، أن الإجراءات التي قامت بها وزارة الداخلية لم تؤت أكلها، وصار يتم التغاضي عنها ولا يتم العمل بها لوضع حد لمواجهة ظاهرة “الموظفين السلاتة”.

ويحمل العديد من الفعاليات الحقوقية، المسؤولية الكاملة عن هذا الوضع للمجلس الجماعي لأولاد أمراح، في شخص رئيسه والسلطة المحلية التي تتستر على هؤلاء الموظفين بعدم إرسالها تقارير مفصلة حول هذه الظاهرة الخطيرة التي تعرفها الجماعة، مشددين على أن الجماعة هي المسؤولة عن تدبير ملف الموارد البشرية، وإلزام الموظفين بالحضور للإدارات خدمة للمواطن المراحي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق