سطات: توقيف أكثر من 70 شخصا خرقوا حالة “الطوارئ” الصحية بأولاد امراح

2020-05-08T22:19:15+00:00
2020-05-08T22:29:50+00:00
24 ساعةمجتمع
8 مايو 2020
سطات: توقيف أكثر من 70 شخصا خرقوا حالة “الطوارئ” الصحية بأولاد امراح
رابط مختصر

الخبرية_عادل نويتي (سطات)

أسفرت العمليات الأمنية المنجزة لفرض حالة الطوارئ لمنع تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) بأولاد أمراح، منذ بدايتها يوم 20 مارس 2020، عن توقيف حوالي 70 شخصا، وتسجيل حوالي 30 مخالفة متعلقة بعدم ارتداء الكمامات الواقية ومخالفات أخرى، وإخضاع مجموعة من المضبوطين لإجراءات البحث والتحقق من الهوية.

وأوضحت مصادر مطلعة لـ”الخبرية” أن 70 موقوفا من بين هؤلاء تم وضعهم تحت الحراسة النظرية وتقديمهم أمام النيابة العامة.

وأضافت أن المصالح الدركية بالمركز الترابي لسيدي حجاج التابعة لسرية سطات، أوقفت السبت 3 أبريل وحده 10 أشخاص، تم وضع 9 منهم تحت تدبير الحراسة النظرية.

وحسب المصادر نفسها، فقد تمكنت اللجنة المشرفة على حالة الطوارئ المتكونة من الدرك الملكي والسلطات المحلية وأعوانها والقوات المساعدة، أثناء قيامها بدورياتها بين الأحياء، من توقيف الأشخاص المخالفين، تنفيذا للتعليمات الواردة في الموضوع، حيث تمت إحالة المعنيين بالأمر على المصالح القضائية لاتخاذ المتعين في حقهم.

وكشفت المصادر ذاتها، أن جل التوقيفات هذه مرتبطة بعدم الامتثال وخرق إجراءات الطوارئ، وعدم تنفيذ أشغال أمرت بها السلطات العامة، وعدم الالتزام بالتقييدات الخاصة بالتنقل الاستثنائي وعدم حمل الوثائق الرسمية المبررة لذلك.

وشددت مصادر “الخبرية” أن مصالح الدرك الملكي بأولاد أمراح ستواصل تشديد عمليات المراقبة الأمنية في جميع النفوذ الترابي التابع للمركز الترابي بسيدي حجاح، وذلك من أجل فرض التطبيق السليم والحازم لحالة الطوارئ، بما يضمن تحقيق الأمن الصحي لعموم المواطنات والمواطنين.

وجدير بالتنويه أن سكان أولاد أمراح عموما التزموا بمقتضيات الطوارئ الصحية، وأبانوا عن انضباط ومسؤولية قل نظيرها، بالتجاوب الفعال مع السلطات العمومية بمختلف تلاوينها، الذين يسهرون بمهنية وأريحية على حفظ الامن الصحي وسلامة المواطنين والمواطنات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق