ساكنة تعاني ومندوب الصحة بخريبكة يعيش خارج الزمن

24 ساعةسلايدرمجتمع
20 أبريل 2020
ساكنة تعاني ومندوب الصحة بخريبكة يعيش خارج الزمن
رابط مختصر

الخبرية من الرباط

منذ أن قرر مندوب وزارة الصحة بخريبكة، يوم الإثنين 30 مارس 2020، إغلاق مستوصف الزيتونة في وجه المرتفقين لمدة أسبوعين، بعد تسجيل إصابة رجل بفيروس كورونا المستجد تردد على المرفق الصحي الأسبوع الماضي للتطبيب، تعيش ساكنة الأحياء المجاورة المرفق معاناة كبيرة في غياب بديل يلبي حاجياتهم، خاصة وأن مرضى السكري، والضغط الدموي، والسل، والأطفال والرضع الذين يحتاجون التلقيح وأدوية بشكل منتظم.

مندوبية الصحة أوصدت باب المستوصف وأدارت ظهرها للساكنة، فزادت معاناتهم الصحية في انتظار استئناف هذا المرفق لنشاطه، حيث لم يعلم من الداخل، وتم الاكتفاء بمحيطه، مما زاد من تخوفات المواطنين، الذين استنكروا لا مبالاة المندوبية ومغامرتها بصحة رعايا الملك محمد السادس.

وقالت مصادر “الخبرية” من خريبكة إن القائمين على مستوصف المسيرة رفضوا خدمة ساكنة الأحياء المجاورة المستوصف الزيتونة، فتفاقم الوضع بين الذهاب والإياب وتأخر تواريخ التلقيح، مما يجعل مندوب الصحة محط مساءلة عن أي تدهور في الوضع الصحي لساكنة تطالب بحق من حقوقها الإنسانية والدستورية، يسهر عليها احترامهت ملك البلاد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق