ريع مجمع الفوسفاط…موظفون أشباح باسم التفرغ النقابي

2019-09-24T14:35:49+00:00
2019-09-24T14:40:07+00:00
24 ساعةسلايدرمجتمع
24 سبتمبر 2019
ريع مجمع الفوسفاط…موظفون أشباح باسم التفرغ النقابي
رابط مختصر

الخبرية – محمد غزال

يعلم كل عامل بالمجمع الشريف للفوسفاط أو متتبع لما يجري في كواليس هذه المؤسسة العمومية أن القانون المنجمي حدد مدة التفرغ النقابي بالنسبة لعمال ” لوسيبي” في 12 يوما مع تبرير النقابي هذه الأيام، إلا أنه في الواقع أصبح التفرغ ريعا أمام صمت الإدارة العامة للمجمع والمسؤولين بموقع خريبكة وباقي المواقع بالمغرب…وذلك تحت شعار “حنا خاوا بلا عداوة…”.

نقابيون بالمركزيات الأربع ( الكدش، الفدش، الاتحاد العام للسغالين بالمغرب، الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب) استغلوا صمت الإدارة فحولوا 12 يوما إلى 365 يوما، ومنهم من لم تطأ قدماه مقر عمله سنوات عديدة، فلزم الكل الصمت…مدير الموارد البشرية بخريبكة اتقى شر النقابيين واحتجاجاتهم و”صداع الراس”…ونقابيون وجدوا في هذا الريع مناسبة لاستكمال الدراسة والحصول على الشواهد العليا يضغطون على الإدارة للاعتراف بها ومطابقتها لعل أجورهم ترتفع ودرجاتهم تزداد، فيما يظل العامل البسيط مقيدا بالقانون الذي لا يسري إلا على الضعيف ويستثنى منه النقابي.

المركزيات النقابية التي تتحصل على دعم سنوي من المجمع الشريف للفوسفاط، حيث تصل منحة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل إلى 120 مليون سنتيم سنويا بصفتها النقابة الأكثر تمثيلية ثم تليها باقي النقابات حسب تمثيليتها، فضلا عن استفادة النقابيين المنعم عليهم من سفريات خارج أرض الوطن في الصيف من أجل التكوين، مع إمتيازات مالية مهمة على رأسها مصروف الجيب، والإقامة وتذكرة الطائرة والتغذية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق